أحداث واقعة شارع الجزائر يوم الأحد الموافق 17/4/2011م
التاريخ: الجمعة 15 يوليو 2011



1. مقدمة:- 
بشأن هذه الواقعة والأحداث التي جرت قامت مؤسسة البيت القانوني (سياق) بالتحري والبحث والدراسة والتحليل لأحداث هذه الواقعة بغية الوصول إلى الحقيقة التي ينشدها الجميع بالرغم من العديد من الصعوبات التي واجهت المؤسسة في الحصول على المعلومات والتي تغلبت على معظمها بالقيام بإجراءات عديدة.




2. الإجراءات التي قامت بها المؤسسة:-
أ  . النـزول الميداني لمكان الواقعة ومحيطها.
ب . الاستماع إلى العديد من الشهود والمصابين ((المجني عليهم)).
جـ. التصوير الميداني لمكان الواقعة وجمع الأدلة.
د  . الإطلاع على ما تم جمعه من معلومات وما تم تصويره سواءً كان تصويراً مباشراً للواقعة أو تصويراً لاحقاً لها.
هـ. تفريغ المعلومات التي تم الحصول عليها في النماذج المعدة لها كل على حدة وتنظيمها وتفريغها.
و  . إجـراء الدراسة والتـحليل والمـراجعة لتفاصيل الواقعة والوصول إلى النتائج النهائية وأسبابها وكيفية حـدوثها. 
3. تفاصيل الواقعة:-
أ  . مكان الواقعة – شارع الجزائر.
ب . تاريخ الواقعة وزمانها – يوم الأحد الموافق 17/4/2011م الساعة الخامسة مساءً واستمرت إلى    الساعة الثامنة من نفس اليوم.
4. ملخص الوقائع:-
في يوم الأحد الموافق 17/4/2011م في الساعة الخامسة مساءً خرج المعتصمون من كوادر أحزاب اللقاء المشترك بمسيرة غير مرخصة وبحماية من جنود وأطقم الفرقة الأولى مدرع وعند مرورهم بشارع الجزائر قاموا بالإعتداء على مطعم هاشم السياحي والحقوا به أضراراً بالغة بإتلاف محتوياته والإعتداء على المتواجدين فيه بسبب تعليقه صورة لرئيس الجمهورية في المطعم.
كما تعرضت المسيرة للعديد من المواطنين بالاعتداء ومنهم المواطن قائد مقبل الوصابي الطاعن في السن وأولاده هيثم وأمين الذين اعتدي عليهم بالضرب والتكسير وإتلاف محلهم ومنـزلهم ونهب بقالتهم كاملة، وذلك بسبب أن صورة رئيس الجمهورية كانت معلقة في بلكونة منـزلهم وفي محلهم التجاري((البقالة)) واستخدم في الإعتداء على المذكورين الأعصي والحجارة وزجاجات الفلاش كما رُصد استخدام الرصاص الحي من أسلحة نارية من داخل المسيرة ومن يحميها من أفراد الفرقة الأولى مدرع.
5. النتائج التي تم التوصل إليها ((حقيقة الواقعة)):-
ومن خلال استعراض أحداث تلك الواقعة يتضح أن الحقيقة والهدف المراد منها:-
(1) إثارة البلبلة والشغب.
(2) توسيع نطاق المسيرات.
(3) إشتراك مليشيات جامعة الإيمان.
(4) إقلاق السكينة العامة.
(5) تحقيق أكبر قدر من الإثارة الإعلامية.
(6) إظهار صورة اليمن أمام الرأي العام وكأن هناك غالبية تتبنى مطالب المعتصمين بخلاف واقع الحال المثبت أن عدد المسيرة لا يتجاوز الألف إلى الألفين ومائتي شخص وأن غالبية الشعب مع النظام ومع الشرعية الدستورية.

                                                                  والله الموفق
                                                                                               مؤسسة البيت القانوني
                                                                                                25/6/2011م

 







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=69