مجازر العدوان السعودي بلا عقاب
التاريخ: الخميس 11 فبراير 2016


البيت القانوني:-خاص

تؤكد مؤسسة البيت القانوني "سياق" بأن المجتمع الدولي يشارك دول العدوان على اليمن في جرائمه التي يرتكبها منذ شهر مارس من العام الماضي وحتى اليوم.



فجرائم (الحرب- الإبادة الجماعية- ضد الإنسانية) التي تعرض لها الشعب اليمني طيلة أحد عشر شهرا لم تجد لها سبيلا للتحقيق فيها وتطبيق القانون الدولي الإنساني وميثاق الأمم المتحدة ضد النظام السعودي.

لقد سعى النظام السعودي في الدورة الثلاثين لمجلس حقوق الإنسان لإفشال المطالبات الدولية بتشكيل لجنة تحقيقات دولية تحت مبرر تشكيل لجنة تحقيقات وطنية شكلها شركاء النظام السعودي في عدوانهم على اليمن ..وتحقق له ذلك.

وهاهم يعيدون مجددا نفس السيناريو لإفشال تشكيل لجنة تحقيقات دولية بما أسموه لجنة تحقيقات سعودية ..أي أن الخصم يحاكم نفسه..

فهل ستنطلي على أحرار العالم هذه اللعبة الجديدة وتصبح الدورة الواحد والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان كسابقتها.

وهل سنجد مشروعا جديدا كالمشروع الهولندي لكي يسحب في نهاية الدورة.

وتصبح مجازر النظام السعودي في اليمن الشاهد عليها العالم بلا عقاب.

إن مؤسسة البيت القانوني وإذ تنقل لشعوب العالم حقيقة الوضع الحقوقي والقانوني .

فإنها تؤكد استمرارها في متابعة جميع الملفات القانونية والحقوقية والإنسانية ضد العدوان ومرتزقته حتى يتم محاكمتهم على هذه الجرائم .

وتدعو كل المنظمات الحرة إلى ضرورة التضامن مع الشعب اليمني في كافة المجالات والعمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار الجائر.

والله من وراء القصد.

مؤسسة البيت القانوني

"سياق"

الخميس: 11 فبراير2016م







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=380