البيت القانوني وهيومن رايس ووتش في بيروت يستعرضان جرائم العدوان
التاريخ: الخميس 16 يوليو 2015


البيت القانوني: خاص

زار أمين عام مؤسسة البيت القانوني الأستاذ/ محمدالمسوري-أمين عام نقابة المحامين.صنعاء -صباح أمس الاربعاء 15يوليو2015م..مكتب هيومن رايس ووتش في بيروت إلتقى خلالها بالسيد/ نديم خوري مدير المكتب.. والاستاذ/ صخر العقربي المنتدب الخاص بباحثة الشرق الاوسط وشمال افريقيا(اليمن والكويت)السيدة/ بلقيس والي. 



وقد أشاد محمد المسوري بدور هيومن رايس ووتش في كشف جرائم العدوان السعودي وحلفاؤة على اليمن متمنياً مواصلة الجهود الدولية للضغط على المجتمع الدولي ومجلس الامن لاهمية ايقاف العدوان ورفع الحصار.. واستعرض آخر الجرائم البشعة التي استهدفت المدنيين الابرياء في لحج وعمران ومدينة العمال( المهمشين)في سعوان بالعاصمة صنعاء وكذا معاناة اليمنيين خارج الوطن وخاصة اللاجئين في جيبوتي.

من جانبه أكد صخر العقربي انهم حالياً بصدد اعداد تقرير بشأن مجزرة سوق شاجع في مديرية زبيد بالحديدة ويتواصلوا مع شهود عيان من المنطقة وأكد على ضرورة التواصل العاجل لرصد وتوثيق جريمة مدينة العمال بسعوان خاصة وانه مسافر إلى امريكا لاستكمال اعماله الخاصة باليمن..

كما أكد من جانبه نديم خوري بأن مكتب هيومن رايس ووتس في بيروت مفتوح في اي وقت لاستقبال اي معلومات او تقارير لارسالها للباحثة بلقيس والي .وأن مثل هذه الجرائم لا بد من التحقيق بشأنها واتخاذ الاجراءات القانونية حيالها..

بدوره بادر المحامي/ المسوري بالتواصل مع شهود عيان من منطقة سعوان والذين استعدوا للتواصل مع هيومن رايس ووتش لتقديم كل مالديهم من شهادات بشأن الجريمة التي ازهقت ارواح الابرياء. والتأكيد على متابعة قادة العدوان وملاحقتهم جنائياً..وحث من جانبه على اهمية التواصل مع الاستاذ/ محمد علي علاو رئيس رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة المتواجد في امريكا فور وصول العقربي امريكا لموافاتهم بكل المستجدات.

هذا ولازالت مؤسسة البيت القانوني مستمرة في متابعة جرائم العدوان على المستوى الخارجي.. وتوجه في الوقت نفسه شكرها للمحامي محمدعبدالمؤمن الشامي الذي تفاعل مع هذا النشاط الحقوقي القانوني.. وتحرك على كافة المستويات.. متمنية من جميع اليمنيين المتواجدين في الخارج القيام بواجبهم نحو الوطن وشعبة المعتدى عليه..

والله من وراء القصد.

مؤسسة البيت القانوني

سياق

الخميس: 16 يوليو2015م







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=363