محافظة صعدة.. تتعرض لعدوان هيستيري لم تشهده "غزة" من إسرائيل
التاريخ: السبت 09 مايو 2015


البيت القانوني: خاص

لا تجد مؤسسة البيت القانوني "سياق" من العبارات والاوصاف التي يمكن ان تعبر عن حجم القصف الصاروخي والمدفعي الذي تتعرض له محافظة صعدة من قبل طائرات ومدفعيات نظام آل سعود وحلفاؤهم ضمن عدوانهم الاجرامي على الجمهورية اليمنية "أرضاً وإنساناً" والذي دمر كل مقومات الحياة فيها وقتل المئات من الابرياء وآلاف الجرحى وشرد مئات الآلاف.



واذ تؤكد المؤسسة بأن العدوان الذي تتعرض له صعدة منذ بدء العدوان في 26 مارس 2015م قد يماثل او يزيد في حجمه  واضراره وخطورته عن بقية محافظات الجمهورية، ومؤخراً وبعد اعلان الناطق العسكري لدول العدوان العسيري اصبحت سماء صعدة تمطر وبكثافة بالصواريخ والقذائف على مدار الدقيقة الواحدة في هجوم هيستيري على المدنيين واسع النطاق وممنهج وعن علم بالهجوم الذي لم تشهده غزة على مر التاريخ من عدوان اسرائيل عليها.

والمؤسسة اذ توضح للمجتمع الدولي بأن اعلان دول العدوان للمدنيين في صعدة بالابتعاد عن المواقع العسكرية ما هو إلا خدعة لتضليل العالم.. في الوقت الذي يستهدف عدوانهم كل التجمعات السكنية والتجارية بل والاثرية ومسجد الامام الهادي التاريخي وحتى قبور العلماء لم تسلم من عدوانهم، معلنين بشاعة اجرامهم في استهداف الاحياء والاموات وان ما يزيد عن مليون ونصف من المواطنين هم اهدافا مباشرة لعدوانهم الاجرامي في هذه المحافظة التي يريدون إخلائها من جميع اهاليها حسب زعمهم بل  وادعائهم بمنع الاهالي من مغادرة المحافظة لتبرير استهدافهم من قبل العدوان.

فإنها في الوقت نفسه .. توجه نداء استغاثة لشرفاء واحرار العالم للقيام وعلى وجه السرعة بتحركاتهم الكفيلة بوقف العدوان على اليمن ورفع الحصار الجائر الذي يرتكبه نظام آل سعود وحلفاؤهم منتهكين صراحة قواعد القانون الدولي الانساني وميثاق الامم المتحدة في ظل صمت المجتمع الدولي ومجلس الامن الذي يتخاذل دوماً عن القيام بواجبه ودوره الذي يفترض القيام به.

وتدعو جميع ابناء الشعب اليمني الى ضرورة القيام بدورهم المعهود عبر العصور في ايواء اخواننا اهالي صعدة الابية وتقديم كافة انواع المساعدات والاغاثات العاجلة، وتهيب بالجميع الى ضرورة التكاتف والتعاون والصمود امام العدوان الغاشم وكشف كل من يؤيد ويناصر العدوان في تدمير الوطن وقتل الابرياء ومتابعة محاكمتهم قانوناً.

مؤسسة البيت القانوني

"سياق"

السبت: 9 مايو 2015م







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=351