''الغدر'' حقيقة إعلان وقف العدوان على اليمن المستمر دون أي توقف
التاريخ: السبت 25 أبريل 2015


البيت القانوني: خاص

تؤكد مؤسسة البيت القانوني "سياق" ومن داخل أراضي الجمهورية اليمنية بأن الإعلان والبيان الصادر بتاريخ 21 ابريل 2015م من قوات تحالف دول العدوان على اليمن بإيقاف عدوانهم المسمى "عاصفة الحزم" غير صحيح ويكذبه الواقع والضحايا الأبرياء الذين يتساقطون قتلى وجرحى على مدار الساعة وحتى كتابة هذا البيان.



وإذ كانت المؤسسة وعامة أبناء الشعب اليمني قد اعتقدوا –فور إعلان بيان إيقاف العدوان- بأنهم سينامون في تلك الليلة باطمئنان وأمان دون سماع طائرات العدوان وقصفهم المستمر طيلة (27) يوماً إلا أنهم فوجئوا بخيبة أمل.. إذ بطائرات العدوان وفي نفس ليلة الإعلان تعود لممارسة عدوانها في أمانة العاصمة وعدة محافظات مؤكدة بأن إعلانها حبراً على ورق مكتوب بدماء الأبرياء.

فإن المؤسسة واستناداً لقواعد القانون الدولي الإنساني التي حظرت "الغدر" تؤكد بأن ذلك ينطبق حرفياً على إعلان دول العدوان إيقاف عاصفتهم ثم قيامهم بعد ذلك بمواصلة العدوان وهو ما يندرج ضمن الأفعال والتصرفات الموصوفة بجرائم الحرب المعاقب عليها دولياً.

وتجدد المؤسسة تذكيرها للمجتمع الدولي بأن نظام آل سعود وشركائه قد ارتكبوا بعدوانهم على اليمن أبشع الجرائم المتعددة والمتنوعة والمعاقب عليها وفقاً لأحكام المواد (6، 7، 8) من النظام الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية.

والمؤسسة.. حرصت من خلال هذا البيان على إيصال الحقيقة للعالم اجمع بأن "عاصفة الحزم" مستمرة في عدوانها على اليمن ولم تتوقف على الإطلاق  وإن تغير اسمها بل توقف المؤتمر الصحفي للناطق الرسمي لدول العدوان العميد/أحمد العسيري لإيهام شعوب العالم بأن الشعب اليمني ينعم بالأمان خلافاً للواقع.

وتدعو أحرار العالم للاستمرار في تصعيدهم الرافض للعدوان والحصار الجائر وكشف حقائق جرائمهم وضرورة ملاحقة مرتكبيها ومعاقبتهم.

والله من وراء القصد.

مؤسسة البيت القانوني

"سياق"

السبت: 25 إبريل 2015م







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=344