يمنيو المهجر يحيون الذكرى الثالثة لتفجير جامع دار الرئاسة
التاريخ: الثلاثاء 13 مايو 2014


البيت القانوني: خاص

حرص المغتربون من أبناء الشعب اليمني وخاصة العديد من المقيمين منهم بالمملكة العربية السعودية على إحياء الذكرى الثالثة لتفجير جامع دار الرئاسة الإرهابية.



حيث أقيمت هذه الفعالية بمدينة جدة مساء يوم الخميس الماضي والتي بدأت بالنشيد الوطني وآيٍ من الذكر الحكيم ... وكلمة ترحيبية من شباب الجالية اليمنية لقيادة مؤسسة البيت القانوني وتأكيدهم على إدانتهم لهذه الجريمة الإرهابية معلنين تضامنهم الكامل مع كافة الضحايا وأسر الشهداء ومطالبين من الجهات المختصة سرعة ضبط بقية الجناة وإحالتهم للمحاكمة..

وأصروا في هذه الفعالية على ضرورة قيام محامو المجني عليهم بتوضيح تفاصيل الجريمة وما تم التوصل والوصول إليه حتى الآن.

فور ذلك قام الأستاذ المحامي/ محمد مهدي البكولي رئيس مؤسسة البيت القانوني بعد تقديم شكره وتقديره لأبناء الجالية اليمنية ومواقفهم الوطنية بتوضيح دقيق ومختصر لكيفية إرتكاب تنظيم الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح) وقياداته وعناصره لهذه الجريمة الإرهابية إبتداءً بالتخطيط القديم والترتيب المنظم لها حتى تنفيذها ... مبيناً أيضا الإجراءات التي تمت لدى الأجهزة الأمنية والنيابة العامة والمحكمة .

مؤكداً للجميع بأن الفريق القانوني يتابع هذه القضية على قدم وساق وأنهم لن يتوانوا في مواصلة السير فيه والتصدي لأي محاولات للتلاعب فيها بأي شكل من الإشكال ...

من جانبه قام الأستاذ المحامي/ محمد محمد المسوري أمين عام المؤسسة وبعد مقدمة الشكر والثناء لأبناء الجالية بأن وضح مخططات وجرائم الإخوان المسلمين وفي مقدمتها جريمة 18 مارس 2011م (جمعة الكرامة) التي خطط وأعد ونفذها تنظيم الإخوان وإستغلالها لإسقاط النظام بل ولتحفيز الشباب الأبرياء منهم أو معتادوا الإجرام على تنفيذ جريمة جامع الرئاسة الإرهابية بداعي الانتقام المزعوم.

وكشف أيضا عن التلاعبات التي تواجههم في هذه القضايا خاصة في ظل أخونة القضاء اليمني .

كما تم خلال الفعالية الرد على جميع إستفسارات المشاركين .. وخرج الجميع بمعنويات مرتفعة وتماسك وتكاتف كبير لمناصرة جميع ألضحايا وأسر الشهداء ..والحفاظ على الوطن ووحدته وأمنه واستقراره .

واختتمت الفعالية بقيام شباب الجالية اليمنية بتكريم الأستاذ/ محمد مهدي البكولي رئيس المؤسسة وأمينها العام الأستاذ/ محمد محمد المسوري على الجهود التي بذلوها ولازالوا يبذلونها ..من أجل الوطن وأبناء شعبة العظيم وانتصاراً للمظلومين والمجني عليهم في كافة الجرائم الإرهابية وفي مقدمتهن جريمة جامع دار الرئاسة وميدان السبعين .

والله من وراء القصد.

مؤسسة البيت القانوني

"سياق"

الثلاثاء: 13 مايو 2014م







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=308