حقوق القضاة والمحامين والمتقاضين أمام الجمعية العمومية لنادي القضاة
التاريخ: السبت 19 أبريل 2014


البيت القانوني: خاص

في الوقت الذي يستعد فيه "نادي قضاة اليمن" لعقد الاجتماع الاستثنائي لجمعيته العمومية صباح غد الأحد 20/4/2014م بأمانة العاصمة لمناقشة الوضع العام للقضاء وطلباتهم الحقوقية والقانونية في ظل تصاعد الاعتداءات الممنهجة التي تطال القضاة والقضاء...الخ.



فإن مؤسسة البيت القانوني "سياق" تؤكد وتعلن تمسكها بمواقفها السابقة الداعمة لكافة مطالب قضاة الجمهورية الحقوقية والقانونية إبتداءً بالتجسيد الحقيقي لاستقلال القضاء الاستقلال الكامل ومنع أي تدخلات من قبل بقية سلطات الدولة في شئون القضاء وأهمية إلحاق المعهد العالي للقضاء بالسلطة القضائية وإلغاء أي اختصاص للسلطة التنفيذية عليه.

وكذا مطلبهم بالاهتمام بالوضع المعيشي للقضاة والذي يستوجب وبالأخص في ظل الوضع الراهن والاستثنائي الذي تمر به البلاد سرعة حسمه بما يكفل لقضاة اليمن حياة معيشية كريمة تمكنهم من أداء مهامهم على أكمل وجه.

كما تدعم المؤسسة المطالبة بتوفير الحماية اللازمة للقضاة وكافة مقرات الأجهزة القضائية الكفيلة منع أي اعتداءات مستقبلية وعدم تكرر ظاهرة الاعتداءات الممنهجة التي تفشت بشكل كبير بسبب التهاون وعدم اتخاذ أي إجراءات قانونية لضبط الجناة والتحقيق معهم ومحاكمتهم محاكمة عادلة ومسائلة كل من تهاون في القيام بواجبه.

فتلك الحقوق والمطالب الدستورية والقانونية الهامة والجوهرية التي يسعى نادي القضاة لتحقيقها تمثل المطالب التي يحرص السواد الأعظم من المحامين وكافة أبناء المجتمع على سرعة تحقيقها فعلياً على أرض الواقع.

وفي مقابل ذلك تؤكد المؤسسة وتتمسك بموقفها الرافض لاستخدام نادي القضاة للإضراب القضائي الشامل المنفذ للاستجابة لمطالبهم في عموم محاكم ونيابات الجمهورية منذ قرابة شهر وذلك لما نتج وينتج عنه من أضرار جسيمة بالغة الخطورة بحقوق المتقاضين "السجين-الفقير-الطفل-الأرملة-المعسرين....الخ" وبحقوق المستثمرين وتسببه في ازدياد ظاهرة الإجرام ودفعه لأبناء المجتمع لأخذ الحق باليد ولتشجيعه لعصابات الإجرام في التمادي في الاعتداءات على القضاة والقضاء لضمان استمرار الإضراب وغلق أبواب العدالة.

لذلك كله:

تناشد مؤسسة البيت القانوني "سياق" الجمعية العمومية لأصحاب الفضيلة قضاة الجمهورية برسالتها هذه المؤكدة لتضامنها الكامل وجمهور المحامين والمتقاضين مع كافة مطالبهم الحقوقية والقانونية، ومراعاة الحرص والمسئولية وبما يحقق اتفاقهم جميعاً على ضرورة إنهاء الإضراب والإعلان بإجراءات بديله تصعيديه مزمنة تحق لهم الوصول إلى تحقيق أهدافهم ومطالبهم المشروعة التي تحقق للشعب اليمني قضاء قوي حر ونزيه ومستقل، ونعدكم بأن نكون الصف الأول في تنفيذ المخرجات والقرارات التي ستتفقون عليها والتي ستظهر إنشاء الله قدر ما تتمتعون به من حكمة وحرص على العدالة وعلى عدم تعطيلها لأي سبب وتحت أي مبرر.

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

مؤسسة البيت القانوني

"سياق"

السبت: 19 إبريل 2014م







أتى هذا المقال من مؤسسة البيت القانوني
http://www.ohlyemen.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.ohlyemen.org/modules.php?name=News&file=article&sid=305