Welcome to مؤسسة البيت القانوني!

مرحباً بكـــــم في موقع مؤسســــة البيت القانوني

 
الرئيسية   |  عن المؤسسة   |  من نحن   | تواصل معنا       |  خريطة الموقع
أول موقع يمــني
حقوقــي قانـوني
رئيس التحرير

أ/محمد مهدي البكولي

رئيس المؤسسة

مديرالتحرير

أ/محمد محمد المسوري

الأمين العام للمؤسسة


     من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 51 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أهلاً وسهلا بك في موقعنا

     عدد الزائرين
مجموع الزيارات
· اليوم: 6,932
· أمس: 26,661
· أنت الزائر رقم
: 38,819,900

الشهر الأكثر زيارة: يوليو 2016 (1579486 زيارة)
اليوم الأكثر زيارة: 21 يناير 2017 (118085 زيارة)
الساعة الأكثر زيارة: 03:00 - 03:59 في اغسطس 13, 2015 (14641 زيارة)


     المقالات الأكثر تصفحاً
أحدث المواضيع
  • نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :95070 .
    -------------------------
  • المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :102595 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :119805 .
    -------------------------
  • منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :129083 .
    -------------------------
  • تقرير لجنة اتحاد المحامين العرب لتقصي الحقائق في اليمن
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :41459 .
    -------------------------
  • بيان منظمات المجتمع المدني حول جرائم الابادة بقرى الصراري وما جاورها
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :35804 .
    -------------------------
  • قرية الصراري نموذج للعدوان الطائفي على اليمن
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :24555 .
    -------------------------
  • بالنص: حكم محكمة الضمير الجنائية الدولية ضد الكيان السعودي
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :15551 .
    -------------------------

  • ------------------------------
    أكثر المواضيع قراءة
  • فســخ عقـــد الزواج دراسـة مقارنــة بين الفقه الإسلامي والقانون اليمني والقوانين
    -------------
    تعليقات : 12 - قراءة :156513 .
    -------------------------
  • منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :129083 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :119805 .
    -------------------------
  • المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :102595 .
    -------------------------
  • نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :95070 .
    -------------------------
  • مكتب المفوضية السامية في اليمن يمتنع عن القيام بواجباته
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :65012 .
    -------------------------
  • منظمات محلية وإقليمية ودولية تقدم اعتراض على لجنة التحقيقات الوطنية
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :65011 .
    -------------------------
  • تقرير لأول مرة: الإرهاب شريك العدوان على اليمن
    -------------
    تعليقات : 0 - قراءة :61717 .
    -------------------------
  • المزيد : الإرشيف
    -------------------------
    .


         الأفتتاحية

    كلمة رئيس المؤسسة


         دراسات و تقارير

    جريمة ''إعانة العدو'' بين ''الوصف والمفهوم'' القانوني


    التصالح في جرائم الائتمان


    ورقة بحثية بعنوان'' الحماية القانونية والقضائية للمال العام في القانون اليمني''


    الحماية الجنائية للمال العام في الشريعة الإسلامية


    أثر نظم المعلومات الإدارية في اتخاذ القرارات الإدارية


    ندوة دور التشريع وآليات التنفيذ في حماية الثروات الطبيعية(الوطنية)


    شراكة الإعلام في الإصلاح القضائي


    تطوير القوانين الإجرائية لتيسير إجراءات التقاضي


    الأسس والقواعد العامة للإصلاح القضائي


    تقرير بشأن جرائم الفرقة الاولى مدرع بأمانة العاصمة


    أحداث يومي 18و19 سبتمبر 2011م بجولة كنتاكي بأمانة العاصمة-محدث


    قانون حقوق الانسان الدولي ودور المهن القانونية


         دور المؤسسة

    دور المؤسسة بشأن الأحداث الراهنة


         مشاركات وفعاليات المؤسسة

    قضية تفجير جامع النهدين أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان


    دورة الشهيد حسن الدولة لاتحاد المحامين العرب تطالب بسرعة القبض على الجناة


    البيت القانوني في فلسطين


    مشاركة مؤسسة البيت القانوني في الدورة (21) لمجلس حقوق الإنسان ''جنيف''


    البيت القانوني يشارك في ورشة خبراء قانون الإعلام وحرية المعلومات بتونس


    مشاركة البيت القانوني بدورة مجلس حقوق الإنسان التاسعة عشر


    عاجل: شاركوهم لرفع الضرر عنهم بالحضور معهم صباح الخميس


    رقابة نوعية على الانتخابات ودعوة لأبناء الشعب للإدلاء بأصواتهم


    بعد عام من المعاناة.. أثمرت جهودهم في تشكيل أول لجنة


    أهالي الأحياء يردون على الأستاذة حورية مشهور بمسيرة الأحد


         الوقت المحلي في صنعاء

         النشرة البريدية
    البريد الإكتروني


    خيار التسجيل


    نوع النشرة



         إرشيفــــنا الإخبـــــــــــاري


         الرئيسية
    اضفنا للمفضلة!
    لمراسلتنا

         المكتبة القانونية

         المكتبة الصوتية
    المكتبة الصوتية
    قريباً

         تواصل معنا

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعية


         المقال الأكثر قراءة اليوم
    لا يوجد مقال مشهور اليوم.

         روابط صديقة

    نقابةالمحامين اليمنيين

    نقابةالمحامين

    نقابة المحامين اليمنيين -صنعاء

    نقابة

    منتدى المحامين العرب

    منتدى

    نقابة المحامين اليمنيين -تعز

    نقابة

    نقابة المحامين اليمنيين-فرع عدن

    نقابة

    اتحاد المحامين العرب

    اتحاد

    نقابة محامي دمشق

    نقابة

    نقابة المحامين لبنان

    نقابة

    منظمة مراقبة حقوق الإنسان

    منظمة

    جامعة الدول العربية

    جامعة

    الأمم المتحدة

    الأمم

    الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

    الشبكة


          نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ  المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى  البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية  منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان  تقرير لجنة اتحاد المحامين العرب لتقصي الحقائق في اليمن  بيان منظمات المجتمع المدني حول جرائم الابادة بقرى الصراري وما جاورها  قرية الصراري نموذج للعدوان الطائفي على اليمن  بالنص: حكم محكمة الضمير الجنائية الدولية ضد الكيان السعودي  تقرير لأول مرة: الإرهاب شريك العدوان على اليمن  مكتب المفوضية السامية في اليمن يمتنع عن القيام بواجباته     
    صفحة للطباعة أرسل هذا المقال لصديق   
      أحداث محافظة عدن منذُ بداية الاعتصامات وحتى تاريخ 20/6/2011م

    أحداث محافظة عدن منذُ بداية الاعتصامات وحتى تاريخ 20/6/2011م



    مقدمة:- 
    في ظل الأعمال التي قامت وتقوم بها مؤسسة البيت القانوني(سياق) حول الأحداث التي يمر به الوطن اليمني وحرصها على أن تشمل أعمالها عدة محافظات ومنها محافظة عدن.
    فإنها ومن خلال ما قام به الفريق المكلف بالقيام بمهامه المحددة في هذه المحافظة توصلت إلى العديد من النتائج التي تم تحصيلها من خلال العديد من الإجراءات المعتادة تمكنت من تحديد الأحداث والوقائع التي شهدتها المحافظة في مرحلة الاعتصامات والتي سنفصلها بإيجاز مستندين في ذلك إلى الحقائق والمعلومات والأدلة المتوفرة لدينا.
    ونود في بداية الأمر أن نبين للمطلع بإيجاز شديد ماهية الإجراءات التي قام بها فريق العمل وكذا المؤسسة والمتمثلة فيما يلي:
    1. تكليف فريق العمل الذي تم اختياره من أبناء المحافظة بالقيام بالمهام المناطة به مع تحديد الأمور والمهام والإجراءات الواجب اتخاذها.
    2. قيام الفريق المكلف بالنزول الميداني إلى الأماكن المتعلقة بالأحداث.
    3. الاستماع إلى كل من له علاقة بشأن الوقائع والأحداث سواءً الشهود أو الشاكين أو المتضررين الذين تم انسحابهم من ساحات الاعتصام....الخ.
    4. رصد الانتهاكات والأضرار الناجمة عن الأحداث.
    5. إثبات الأحداث والوقائع والأقوال في الاستمارات المعدة لذلك من قبل المؤسسة.
    6. توزيع استمارات الاستبيان والشكاوى والشهود وتقارير فريق العمل.
    7. دراسة وتحليل جميع الأحداث من خلال ما تحصلت عليه المؤسسة والوصول إلى النتائج النهائية بشأنها.
    8. حفظ وأرشفة الوثائق والمستندات وجميع ما تحصلت عليه المؤسسة حول تلك الأحداث.


    الأحداث
    ( بدايتها – وما وصلت إليه )
    - بدأت الاعتصامات في مدينة عدن ((شبابية)) حالتها كحال بقية المحافظات الأخرى التي شملتها دراسة المؤسسة.
    وبعد ذلك بأيام قليلة سيطرت عليها أحزاب اللقاء المشترك وما يسمى بالحراك الجنوبي المطالب بإنفصال اليمن.
    - تمركزت الاعتصامات وهي عبارة عن عدة تجمعات في بعض مديريات مدينة عدن.
    - نظراً لعدم توحد ساحة الاعتصام في مدينة عدن بمكان واحد ونظراً لإختلاف المسيطر على أماكن التجمع بين مديرية وأخرى فيما بين أحزاب اللقاء المشترك وخاصةً حزب الإصلاح وكذا ما يسمى بالحراك الجنوبي.
    فقد كانت تخرج مجاميع من أماكن اعتصامها إلى بعض المقرات الحكومية في نفس المديرية وذلك لغرض اقتحامها وفقاً لما أعد له وتم التخطيط للقيام به من قبل المسيطر على الساحة.
    - نتج عن تلك الاعتصامات والتحركات ((المسيرات)) إلى حدوث العديد من الوقائع والانتهاكات والإعتداءات وكما هو حال بقية الأحداث الأخرى في بعض المحافظات.
    وهو ما جعل المؤسسة تكلف الفريق بالنـزول الميداني لتقصي الحقائق ورفع التقارير بشأنها وهو ما سنوجزه للمطلع في هذه الدراسة.
    الأحداث التي شهدتها مدينة عدن
    ابتداءً نؤكد بأن الأحداث التي شهدتها محافظة عدن لم تكن وليدة الصدفة وإنما أحداث أُعد لها مسبقاً، وهذا ما أكده فريق العمل وكذا المستندات والوثائق المرفقة.
    وعليه فإننا سنذكر في بداية الأمر الأسباب التي أدت إلى حصول هذه الأحداث.
    الأسباب:-
    - يمكن القول هنا بأن الأسباب في مدينة عدن تتحد مع بقية المحافظات التي أدت إلى وقوع الأحداث فيها مع إضافة عنصر آخر لها وهو تدخل ما يسمى بالحراك الجنوبي فيها.
    وعليه يمكن تحديد الأسباب التي سنذكر بعضاً منها والتي تتمثل في الآتي:-
    1. سيطرة أحزاب اللقاء المشترك وخاصة حزب الإصلاح على معظم الساحات وكذا سيطرة ما يسمى بالحراك الجنوبي على بعض الساحات.
    قد أدى ذلك إلى خروج الاعتصام عن المسار المحدد له كاعتصام سلمي شبابي وتحول إلى اعتصام ومسيرات غير مرخصة لتحقيق أغراض معينة لهذه الجهات.
    2. ما تقوم به أحزاب اللقاء المشترك وكذا الحراك من تعبئة خاطئة والتأثير على المعتصمين.
    3. إستغـلال هـذه الجهـات لمـا تقـوم به من إنفاق على المعتصمين في هيمنتها وسطوتها على ساحات الاعتصام والمعتصمين.
    4. طول فترة الإعتصام – كما أسلفنا – وعدم تحقق مطلبها في إسقاط النظام أدى إلى تغيير مسار الاعتصام من اعتصام سلمي إلى خروج من ساحات الاعتصام نحو مقرات حكومية والشوارع العامة.
    5. إختلاف الأهداف التي ترغب هذه الجهات في تحقيقها وتعارضها مع الشباب فأحزاب اللقاء المشترك ترغب في إسقاط النظام والاستيلاء على السلطة.
    وما يسمى بالحراك يرغب في إسقاط النظام وتقسيم اليمن(فك الارتباط).
    والشباب يرغب في التصحيح وإنهاء الفساد.
    6. محاولة التأثير على المجتمع الدولي وكذا مجلس التعاون الخليجي باختلاق هذه الأحداث للضغط على النظام وإسقاطه.
    7. إستغلال التغطية الإعلامية التي تصنع الخبر لمصلحتهم ومنها مثلاً ما تقوم به قناتا الجزيرة وسهيل على سبيل المثال.
    تفاصيل الأحداث
    - مـن خـلال ما توصـل إليـه فريق العمل في مدينة عدن من معلومات وحقائق وما تمكنوا من توفيره من أدلة بهذا الشأن.
    فيمكن القول بأن مدينة عدن شهدت العديد من الأحداث ومنها:-
    1. ما حدث في مديرية المعلا :-
    قامت أحزاب اللقاء المشترك وما يسمى بالحراك الجنوبي بقطع الشارع العام وتكسير الأرصفة وقلع الأسوار الحديدية الموجودة على الأرصفة ورميها في وسط الشارع العام وإحراق الإطارات مما أدى إلى قطع الطريق نهائياً.
    حضرت بعد ذلك – السيارة التابعة للنظافة – مع عمال النظافة وتحت حماية طقمين عسكريين وذلك للقيام بتنظيف الشارع وكذا فتح الشارع.
    وفور وصولها تعرضت لهم مجاميع أحزاب اللقاء المشترك والحراك ومنعت عمال النظافة من تنظيفه أو فتح الشارع.
    حيث قامت– وبحسب ما أكده شهود عيان – برمي رجال الأمن والعمال بالأحجار وكذا بالزجاجات  الحارقة...الخ.
    بعد ذلك حضر طقمان من الأمن المركزي وقاموا بإطلاق النار جواً.
    في حين كانت تقوم مجاميع من بعض أسطح المنـازل بإطلاق النار أيضاً.
    وقد نتج عن ذلك سقوط قتلى ومصابين بين الطرفين لم تتمكن المؤسسة تحديد أعدادهم.
    2. قامت أحزاب اللقاء المشترك والحراك بتحريك مجاميعها في أوقات مختلفة بالتحرك نحو العديد من المقرات الحكومية والتهجم عليها بقصد إقتحامها والاستيلاء عليها، ولكنها قوبلت بالتصدي في بعض منها من قبل رجال الأمن وبعض المواطنين.
    وبحسب ما أكده بعض شهود العيان فإن هذه المجاميع كانت تستخدم خلال اعتدائها للعديد من المقرات الحكومية العديد من ((الأسلحة النارية – الزجاجات الحارقة – الأحجار ... الخ)).
    ونذكر هنا بعضاً من المقرات الحكومية التي تعرضت للإعتداء والإقتحام ومنها:-
    (1) المجلس المحلي لمديرية المنصورة.
    (2) بلدية مديرية الشيخ عثمان.
    (3) مركز شرطة مديرية كريتر.
    (4) مركز شرطة مديرية دار سعد.
    (5) مركز شرطة المنصورة.
    (6) الكهـرباء.
    (7) العديد من المدارس الحكومية.
    (8) مبنى المحافظة.
    (9) مبنى البنك المركزي اليمني.
    (10) مبنى الخدمات الصحية بمديرية كريتر.
    وقد نتج عن ذلك حدوث أضرار جسيمة في معظم هذه المقرات بالإضافة إلى الإصابات العديدة الناتجة عن الإعتداءات سواءً في رجال الأمن أو المواطنين أو مجاميع أحزاب اللقاء المشترك والحراك.
    3. تحركت مسيرة نسائية مؤيدة للشرعية الدستورية تضم عدداً كبيراً من نساء مدينة عدن.
    قامت مجاميع اللقاء المشترك والحراك بالإعتداء على هذه المسيرة النسائية ونتج عن ذلك تعرض العديد من النساء بالعديد من الإصابات.
    وبحسب المعلومات والوثائق التي تحصل عليها فريق العمل.
    فإن هناك بعض حالات الإجهاض التي تعرضت لها بعض النساء الحوامل المشاركات في المسيرة.
    هذا بالإضافة إلى أحداث أخرى تحت مسمى العصيان المدني والتي سيتم تفصيلها لاحقاً.
     ((إنسحاب المعتصمين))
    قامت المؤسسة من خلال فريق العمل بالنـزول الميداني في مدينة عدن لرصد الأشخاص الذين انسحبوا من ساحة الاعتصام وتعبئة استمارة الاستبيان الخاصة بذلك.
    وقد إتضح من خلال الاستبيان والأسئلة المبينة فيه والإجابات عليها النتائج التالية:-
    بشأن أسباب الإنسحاب من ساحة الاعتصام:-
    (1) الإجماع الكلي على أن السبب الرئيسي لإنسحابهم يتمثل في:-
    ((سيطرة أحزاب اللقاء المشترك وما يسمى بالحراك الجنوبي على الساحات مؤكدين بأن الاعتصامات لم تعد شبابية مستقلة بل حزبية وأن الغرض منها هو تحقيق مطالبهم الحزبية)).
    (2) خروج الاعتصام عن مساره الصحيح والأهداف التي كانت مرجوة منه.
    (3) العنصرية والتفرقة الحزبية وهيمنة حزب الإصلاح على زمام الأمور وتصرفاته تجاه المعتصمين.
    (4) تأكيدهم على عدم سلمية الاعتصامات والمسيرات التي يقوم بها أحزاب اللقاء المشترك والحراك.
    (5) ما تقوم به هذه الأحزاب من مصادرة لحرية الرأي وقيامها بإغلاق المدارس والاشتباكات مع رجال الأمن.
    (6) ان هذه الأحزاب تقوم بتصفية حساباتها مع الحزب الحاكم.
    بشأن وجود أي مظاهر انتهاك تمارس في الساحة:-
    (1) قيام أحزاب اللقاء المشترك والحراك بالإعتداء على الشباب بالضرب عند معارضتهم.
    (2) محاولة حزب الإصلاح إفتعال المشاكل والتحرش بالشباب.
    (3) مصادرة حقوق الشباب وعدم الأخذ برأيهم.
    بشأن السؤال ((هل الاعتصام في الساحة شبابي أم لا))؟
    أكد الجميع بأن الاعتصام ليس شبابياً على الإطلاق.
    مؤكدين بأنه أصبح مسيطراً عليه من قبل أحزاب اللقاء المشترك والحراك.
    بشأن السؤال حول الجهة التي تقوم بالإنفاق على المعتصمين كشراء الخيام وتوفير الوجبات الغذائية وغيرها؟
    تفاوتت الإجابات حول هذا السؤال إلى ما يلي:-
    (1) أحزاب اللقاء المشترك وخاصةً حزب الإصلاح.
    (2) ما يسمى بالحراك الجنوبي.
    (3) بعض تجار المعتصمين من عناصر الحراك والإصلاح.
    (4) بعض الجمعيات التابعة لحزب الإصلاح.
    بشأن السؤال ((حول الجهة التي تقوم بقيادة ساحة الاعتصام وتشكيل مختلف اللجان الموجودة فيها ؟
    أكد الجميع بأن حزب الإصلاح هو من يقوم بذلك.
    وبعضهم أفاد بأنهم جماعات علي محسن صالح.
    بشأن السؤال ((حول وجود أسلحة في ساحة الاعتصام أو لدى بعض المعتصمين)) ؟
    فقد أكد غالبيتهم بوجود أسلحة نارية.
    بشأن السؤال ((حول وجود مكان معد للإعتقال في الساحات وما نوعه ومن القائم عليه))؟
    أكد غالبية من شملهم هذا الاستبيان بوجود أماكن للاعتقال ومنها بعض الحمامات العامة، وفي بعض المدارس كما أكدته مديرة إحدى المدارس التي يتم ترميمها.
    بشأن السؤال ((حول السماح في الساحة ومنصتها بالحوار الحر -أي مبدأ الرأي والرأي الآخر-)) ؟
    أكد الجميع بعدم كفالة حقهم في حرية الرأي والتعبير، ولا يسمح إلا للإصلاحيين والحراك وبما يوافق رأيهم.

    بشأن السؤال ((حول مصدر التيار الكهربائي والماء للمخيمات والمعتصمين في الساحة)) ؟
    أكد الجميع بأن الكهرباء يتم توصيله من أعمدة الكهرباء الحكومية والماء من الحمامات العامة أي من الشبكة العمومية.
    بشأن أي إضافات أخرى ؟
    ورد في الاستبيان بعض الإضافات ومنها:-
    (1) قيام حزب الإصلاح بتوزيع مجاميعه في ساحات الاعتصامات كل في منطقة لا تقع ضمن منطقة سكنه بل في منطقة بعيدة عن سكنه.
    (2) الاعتصام حزبي.
    العصيان المدني
    بدأت أحزاب اللقاء المشترك وما يسمى بالحراك الجنوبي بتنفيذ مسمى العصيان المدني بعد أن ظهر لهم بأن مطلبهم في إسقاط النظام لم تتحقق رغم ما قاموا به من إعتداءات على المقرات الحكومية وغيرها.
    ولتنفيذ ما وصفوه بالعصيان المدني فقد قاموا بالعديد من الأفعال المتعددة والمتنوعة والتي تعد أفعالاً يعاقب عليها القانون ومنها ما يلي:-
    (1) إجبار المدارس على الإغلاق وتهديد المدراء بإقتحام المدارس وإغلاقها جبراً في حالة عدم إستجابتهم لذلك تلقائياً.
    (2) قيامهم بإقتحام العديد من المدارس وإخراج الطلاب والطالبات والمدرسين منها وإغلاقها من قبلهم مباشرةً.
    (3) القيام برمي الزجاجات الحارقة إلى داخل المدارس والإعتداء على المعنيين فيها.
    وقد ترتب على ذلك حدوث أضرار جسيمة في بعض المدارس.
    بالإضافة إلى ما نتج عنه من إثارة الخوف والفزع لدى الطلاب وأولياء أمورهم وحرمانهم من دراستهم.
    (4) إجبار أصحاب المحلات التجارية على إغلاق محلاتهم بالقوة.
    (5) قطع الشوارع والطرقات من خلال رمي الأحجار في معظم الشوارع وإحراق إطارات السيارات.
    مما نتج عنه تعطيل الحركة والتنقل في المدينة.
    وغير ذلك من الإعتداءات والإنتهاكات التي تضرر منها المواطنون وتعطلت تحركاتهم وعجز البعض عن إسعاف مرضاه.
    وتضرر كذلك الطلاب ومنهم أيضاً طلاب عرب عجزوا عن الإنتقال من مقر سكنهم إلى مقر الجامعة ... الخ.



    واقعة هامة:-
    شهدت مديرة إحدى المدارس الخاضعة للترميم بإنها وعند قيامها بزيارة المدرسة والإشراف على أعمال الترميم أخبرها أحد الأشخاص بوجود بعض الأشخاص المحبوسين داخل أحد الفصول وعند ذهابها إلى الفصل المذكور وجدت أربعة أشخاص مقيدين بسلاسل حديدية وتظهر عليهم آثار التعذيب.
    وعندما تواصلت مع اللجنة الأمنية للمعتصمين لم تجد أي تجاوب فكلفت أحد الأشخاص بكسر القيود ((السلاسل)) وإطلاق سراحهم.
    وعند خروجها مع الأربعة المواطنين المعتقلين تعرض لهم مجاميع من المعتصمين محاولين منعهم من الخروج وحصل حينها أخذ ورد وتهديدات ... الخ.
    وهذه واقعة خطيرة توضح قدر وجسامة انتهاك الحقوق والحريات من المعتصمين كوادر أحزاب اللقاء المشترك.
    النتائج التي توصلت إليها المؤسسة:-
    من خلال ما سبق ذكره من وقائع وأحداث والتي استندت المؤسسة في التوصل إليها بالاعتماد على ما تحصل عليه فريق العمل من معلومات وحقائق ومستندات وكذا العديد من الأدلة الموثقة.
    يمكن القول بأن المؤسسة توصلت إلى النتائج التالية:-
    أولاً : حقيقة الاعتصام والسيطرة عليه:-
    ثبت للمؤسسة ما يلي:-
    (1) أن الاعتصامات التي قام بها الشباب المستقل لم تستمر إلا أياماً قليلةً في البداية فقط.
    وبعد ذلك سيطرة عليها أحزاب اللقاء المشترك وما يسمى بالحراك الجنوبي وأصبحت الساحات تحت سيطرتهم ولم يعد للشباب أي دور أو علاقة تذكر.
    (2) أن أحزاب اللقاء المشترك وكذا الحراك يستغلون ما يقومون به من الإنفاق على المعتصمين وعلى الساحات في فـرض الإعـداد والترتيب والتخطيط لجميـع الأعمال التي يريدون القيام بها وما على الشباب إلا القيام بتنفيذها.
    (3) وجود أسلحة داخل الساحات بل وحدوث إطلاق نار من قبل عناصر أحزاب اللقاء المشترك وكذا الحراك.
    (4) ظهر جلياً للمؤسسة – وبحسب ما أكده فريق العمل – بأن ساحات الاعتصام في مدينة عدن قد أصبحت شبه فارغة من المعتصمين ولم يعد يتواجد فيها إلا أعداداً قليلة جداً خاصةً ممن لم يجدوا من ينفق عليهم غير هذه الجهات.
    وهنا تؤكد المؤسسة:-
    بأن المعاهدات الدولية وأحكام الدستور اليمني والقوانين النافذة قد بينت جميعها وأكدت بأن حرية الرأي والتعبير محاطة بقيود يجب أن لا تتعدى النظام العام والأمن القومي ... الخ.
    وما تشهده الساحة اليمنية ومنها ما حدث ويحدث في هذه المدينة، يبين بأن الأمر لم يعد حقاً في التعبير عن حرية الرأي وإنما إهدار للتداول السلمي للسلطة ومحاولة للالتفاف على الديمقراطية.
    - فحرية الرأي والتعبير لا تستقيم ولا تتحقق بالانتهاكات أو إعتداءات أو إرتكاب مثل سابق الجرائم.
    - التداول السلمي للسلطة لا يتم بهذه الطريقة على الإطلاق والتي أدت إلى تدهور الوضع الأمني والاقتصادي والسياسي والاجتماعي في البلد وأهدرت أحكام الدستور.
    ثانياً : ثبت للمؤسسة بأن جميع الأحداث التي شهدتها المدينة ونتج عنها قتلى ومصابين وحدوث أضرار كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة هي بفعل وبسبب أحزاب اللقاء المشترك.
    وما يؤكد ذلك بحسب ما تحصلت عليه المؤسسة ما يلي:-
    (1) العديد من الشهود الذين أكدوا بأن بعض المشاركين في مسيرات أحزاب اللقاء المشترك كانوا يحملون أسلحة ويطلقون النار أثناء المسيرة وعند وصولهم إلى المقرات.
    (2) شهد العديد من الأشخاص المنسحبين من الاعتصامات بأن لدى المعتصمين وبعض المشائخ والقياديين في الأحزاب ومرافقيهم أسلحة في الساحات.
    (3) أن رجال الأمن في جميع الأحداث التي شهدتها المدينة عدا واقعة اقتحام الساحة وتحرير الجنود المعتقلين في الساحة لم يقوموا بالاعتداء أو التهجم على الساحات ولا على المسيرات رغم أنها غير مرخصة.
    وبالتالي فإن الأحداث وما نتج عنها كان بفعل وبسبب من تهجم واعتدى لا من قام بما يفرضه عليه الواجب- من تصدى ودافع عن المؤسسات الحكومية-.
    ثالثاً:- ترتب على الأحداث التي شهدتها المدينة العديد من الانتهاكات والجرائم التي نتج عنها ما يلي:-
    (1) سقوط بعض القتلى سواءً من بين مجاميع أحزاب اللقاء المشترك والحراك وكذا رجال الأمن.
    (2) إصابة العديد من الأشخاص من الطرفين.
    (3) حدوث أضرار كبيرة في العديد من الممتلكات العامة والخاصة جراء الإعتداءات التي قامت بها أحزاب اللقاء المشترك والحراك.
    (4) حـدوث أضرار اقتصادية كبيرة جداً خاصة وأن مدينة عدن تعتبر العاصمة الاقتصادية والمدينة السياحية الشهيرة.
    وترتب على ذلك تدهور في الاقتصاد الوطني وإزدياد كبير جداً في حجم البطالة.
    ختاماً:-
    تؤكد المؤسسة إزاء الجرائم والإعتداءات والانتهاكات التي شهدتها المدينة على ضرورة التحقيق بشأنها وإحالة كل من ثبت قيامه بإرتكاب جريمة ما أو حرض على القيام بها للمحاكمة وفقاً للقوانين النافذة.

                                                                         والله الموفق،،،
                                                                                                             مؤسسة البيت القانوني
                                                                                                                    25/6/2011م





    صفحة للطباعة أرسل هذا المقال لصديق   



           
    المواضيع المرتبطة

    دراسات وأبحاث

    تسجيل الدخول   |   دخول/تسجيل عضو   |  ( 5 ) تعليقات | البحث في النقاشات
    التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

    Re: الخمينية، الفاطميون والكتاميونالمشروع السياسي والمشروع العقائدي (التقييم: 0)
    بواسطة في الجمعة 25 أبريل 2014
    Although few people Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinoa.com] in Japan regularly eat whale meat, many support the controversial whaling research program. Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] A survey, released by the Japanese newspaper Asahi Shimbun earlier this week, Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlinemu.com] found that 60% of respondents thought the research whaling should continue, Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinoa.com] while around 23% said the practice should stop.Almost half of those who thought the research should continue said they didn't eat whale meat. Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlinemu.com] Only 4% said they consumed whale meat "occasionally" while 10% said they ate it on "rare occasions," Coach Outlet Store Online [www.coachfactoryoutletsnai.com] according to Asahi Shimbun.Japan's Agriculture, Coach Outlet Store Online [www.coachfactoryoutletsnai.com] Forestry and Fisheries Ministry said the catch from the upcoming Pacific mission would be reduced from 380 whales to Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlinemu.com]210 and nonlethal methods for carrying out the research would be explored, Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] according to a statement released by the ministry last week.In a separate statement, Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com]fisheries minister Yoshimasa Hayashi Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] said Japan would conduct research whaling "based on international law and scientific evidence," Coach Handbags Outlet [www.coachfactoryoutletenm.com]while firmly maintaining its policy of "aiming Louis Vuitton [www.louisvuittonoutletina.com] for the resumption of commercial whaling." Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com]Tokyo is making preparations to submit a revised whaling plan for both Michael Kors Outlet [www.michaelkorsetoutletbeo.com]the Pacific and the Antarctic to the International Whaling Commission by this fall, Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] ahead of the 2015-16 season.He also said Japan would explore ways to deal with anti-whaling activists, Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinoa.com] who are often involved in scuffles with Japanese whaling vessels.The International Whaling Commission banned commercial whaling in 1986, True Religion Jeans [www.truereligionjeansftc.com]but Japan has continued to carry out whale hunts by taking advantage of a loophole that permits the killing of mammals for scientific research, True Religion Outlet [www.truereligionjeansct.com] despite strong criticism from international anti-whaling campaigners and governments Chanel Handbags [www.chaneloutletmobai.com] of countries that include the United States and Australia. True Religion [www.truereligionjeanssi.com]
    The International Court of Justice ruled on March 31 that Japan can no longer continue Michael Kors Outlet [www.michaelkorsetoutletbeo.com] its whale hunt

    اقرأ باقي التعليق...


    [ الرد على هذا التعليق ]


    Re: الخمينية، الفاطميون والكتاميونالمشروع السياسي والمشروع العقائدي (التقييم: 0)
    بواسطة في الجمعة 25 أبريل 2014
    Although few people Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinoa.com] in Japan regularly eat whale meat, many support the controversial whaling research program. Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] A survey, released by the Japanese newspaper Asahi Shimbun earlier this week, Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlinemu.com] found that 60% of respondents thought the research whaling should continue, Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinoa.com] while around 23% said the practice should stop.Almost half of those who thought the research should continue said they didn't eat whale meat. Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlinemu.com] Only 4% said they consumed whale meat "occasionally" while 10% said they ate it on "rare occasions," Coach Outlet Store Online [www.coachfactoryoutletsnai.com] according to Asahi Shimbun.Japan's Agriculture, Coach Outlet Store Online [www.coachfactoryoutletsnai.com] Forestry and Fisheries Ministry said the catch from the upcoming Pacific mission would be reduced from 380 whales to Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlinemu.com]210 and nonlethal methods for carrying out the research would be explored, Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] according to a statement released by the ministry last week.In a separate statement, Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com]fisheries minister Yoshimasa Hayashi Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] said Japan would conduct research whaling "based on international law and scientific evidence," Coach Handbags Outlet [www.coachfactoryoutletenm.com]while firmly maintaining its policy of "aiming Louis Vuitton [www.louisvuittonoutletina.com] for the resumption of commercial whaling." Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com]Tokyo is making preparations to submit a revised whaling plan for both Michael Kors Outlet [www.michaelkorsetoutletbeo.com]the Pacific and the Antarctic to the International Whaling Commission by this fall, Coach Outlet [www.coachfactoryoutletmsna.com] ahead of the 2015-16 season.He also said Japan would explore ways to deal with anti-whaling activists, Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinoa.com] who are often involved in scuffles with Japanese whaling vessels.The International Whaling Commission banned commercial whaling in 1986, True Religion Jeans [www.truereligionjeansftc.com]but Japan has continued to carry out whale hunts by taking advantage of a loophole that permits the killing of mammals for scientific research, True Religion Outlet [www.truereligionjeansct.com] despite strong criticism from international anti-whaling campaigners and governments Chanel Handbags [www.chaneloutletmobai.com] of countries that include the United States and Australia. True Religion [www.truereligionjeanssi.com]
    The International Court of Justice ruled on March 31 that Japan can no longer continue Michael Kors Outlet [www.michaelkorsetoutletbeo.com] its whale hunt

    اقرأ باقي التعليق...


    [ الرد على هذا التعليق ]


    Re: أحداث محافظة عدن منذُ بداية الاعتصامات وحتى تاريخ 20/6/2011م (التقييم: 0)
    بواسطة في الجمعة 25 أكتوبر 2013
    Knee Length your wedding gownKnee Length wedding dresseswould, Wedding dress is your key concern evening dresses [www.zoomdress.org] which can also excite your mood when referring to your getting married ceremony. Surely, If you are right in relation prom gowns [www.fooddresses.net] to find your dream dress and a more casual sleek style is your favorite, Fashion experts" idea will be knee length wedding gowns.Whether you go a beach wedding of your dreams, Destination wedding or not online nuptial, Based on wedding fashion experts, Knee length wedding dresses forces you to the fashion diva on the aisle. Thus various, We intend to talk about high fashion trends on knee length wedding gowns for brides 2011.Spring is said to be the yellow plus size prom dresses year of knee length bridal dresses. So does the the summer months. I" ve attended a lot of fantastic marriage ceremonies and those brides who choose short gowns achieve a stunning look all the while. Seeing a departure with the cliche that knee length bridal dresses evening dresses are casual, These short wedding dresses can be also gorgeous in a chic yet sleek way.Irwithout regard to stature, These knee length dresses for brides can establish a beautiful achievement and with careful choices on the fashion elements of the dress, You can express anything.Pure along with white wines Color: This has become the key part of knee length dress fashion for brides. Let me tell you, Since these short bridal gowns seem generally more casual, As a normal yet classic color choice for brides, yellow plus size prom dresses [www.fooddresses.net] Pure white is of course the first color choice for high fashion bridal dresses of this type. In this connection, Pure white plays a big role in symbols of the holy beauty of this dress type for brides.Blackberry necessities-Flattering figure: Silhouette choice matters a lot if you"re thinking of flattering the figure. As clothing is knee high, Contour-Flattering style options are always highly appreciated and bring about a charming look. And keep the curvy lines sleek, An excellent style choices possible go to A-The internet, Ball attire, Sheath.The neck-line: Pay great towards the neckline choices of the dress. To our dress type, A savvy neckline choice will lead to a dramatic shift on the ensemble yellow plus size prom dresses look. And the trendy option is strapless sweetheart, Bustier flat, one-joint, evening dresses Because well as high neck.Explaining of Feminine Appeal: With discretion on its solemn beauty and signify the bride" s beauty, The dress should be added by incorporating detailing of feminine appeal to charm the crowd. And the vogue detail this year can be listed as lace, Flowery applique, Clouds of sunshine fabrics, Silky frills, Amusing sash, Beading, For example.With no compromise on the wonderful touch, This custom-made wedding dress knee length ranks among the all-Time classics to check witty and solemnly beautiful. Your off-The shoulder detail along with the pearl necklace oozes a unparalleled taste for high fashion sense and the dropped waistline alongside the ruffled skirt creates an incredible scene. The colored sash ties up the overall theme for a wonderfully charming ensemble. Aside from that, This gown is generally figure flattering and it is a rare dress that also creates an illusion of heights


    [ الرد على هذا التعليق ]


    Re: أحداث محافظة عدن منذُ بداية الاعتصامات وحتى تاريخ 20/6/2011م (التقييم: 0)
    بواسطة في الثلاثاء 12 نوفمبر 2013
    ugg boots for kids more free articles for syndication1. Not merely will you be serving to out a student and bringing them as much as scratch having a subject that these are struggling with, but you"ll also have plenty of versatility together with your operate and will likely be making some great income on the component-time, as well as full-time, basis too. Tiny kids can also get a vast wide variety of cute and Ugg boots for kids more free articles for syndication [uggs.aabeats.com] eye-catching UGG boots. PRLog can"t be held liable for the content posted by others. This was just what I was on looking for. They looked ugly and naturally they are called ugg outlet online sale [uggs2013.webeden.net] "ugly boots". You k?may surprise you to website. You are able to also scroll via data screens to find out the knowledge that you just have to have with the second, Heading the list is Oprah Winfrey whose liking of these boots has given them new heights of awareness. They are the most secure and smartest choice. However, if you are intent on your pupils ugg outlet online sale performing a professional show, it is wise to opt for professional short play scripts and drama scripts, They come in tall and short versions of the sheepskin boot, in a variety of colors and with the same Ugg sole. They may be ugg boots on sale extraordinarily cozy and they are wonderful being damaged if the conditions are particularly freezing. He has to be able to entertain US and Ugg boots for kids more free articles for syndication we dont want to see him. Once you like your hair, and hair color, don deliver home business web site hosting, or video game servers. They are designed with flexible rubber soles which offer slip resistance and lightweight comfort. Satchel females luggage can reach anywhere as portion of your higher element from the entire world industry. Both men and women spend money on totes for a variety of functions. When you absolutely currently have added this particular product with your own online shopping wagon it certainly typically is without a doubt important which we just click apply. Ugg boots for kids more free articles for syndication [uggs.aabeats.com] That the buttons on the boots are made from wood. You can begin the process of with uncomplicated products like swing seats, bird tables and dog kennels. Various straight-laced foils are supplied to throw up their hands at their constant inability to keep up with Franklin and Bash (most notably, the senior partner"s stick-in-the-mud nephew). With the increased competition comes the requirement for your dollar, and this leads to severe reductions in cost for kids designer garments, However before you get a purchase you should Ugg boots for kids more free articles for syndication explore the authenticity of that store. If you rather not pay as ugg outlet online sale much on a direction that power not be here incoming move, try Steve Madden for degree boots at a berth value amount who uses a chessman for transferral, you can have your boots with jeans for a white old northwestern care, leggings, or a artful adjoin ugg outlet online sale.


    [ الرد على هذا التعليق ]


    В школе прошли (التقييم: 0)
    بواسطة في الجمعة 26 سبتمبر 2014
    Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinuk.com]
    Coach Outlet [www.coachfactoryoutletanus.com]
    Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlineunsius.com]
    Coach Outlet Online [www.coachoutletstoreinuk.com]
    Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlineunsius.com]
    Coach Outlet Store Online [www.coachfactoryoutletuisa.com]
    Coach Outlet Store Online [www.coachfactoryoutletuisa.com]
    Coach Factory Outlet [www.coachoutletonlineunsius.com]
    Coach Outlet [www.coachfactoryoutletanus.com]
    Coach Handbags Outlet [www.coachfactoryoutletonlinesius.com]
    Coach Outlet [www.coachfactoryoutletanus.com]
    Coach Outlet [www.coachfactoryoutletanus.com]
    Chanel Handbags [www.chaneloutletinaus.com]
    Louis Vuitton [www.louisvuittonoutletina.com]
    Louis Vuitton Outlet [www.louisvuittonoutletine.com]
    Gucci Belts [www.guccibeltsoutletbcus.com]
    Gucci Belt [www.guccibelststco.com]
    Louis Vuitton Outlet [www.louisvuittonoutletine.com]
    Oakley Sunglasses Outlet [www.oakleysunglassescnc.name]
    Louis Vuitton Outlet [www.louisvuittonoutletine.com]
    Oakley Sunglasses Outlet [www.oakleysunglassescnc.name]
    Oakley Sunglasses [www.oakleysunglassesmaba.com]
    Oakley Sunglasses [www.oakleysunglassesmaba.com]
    Louis Vuitton Outlet [www.louisvuittonoutletine.com]
    Louis Vuitton Outlet [www.louisvuittonoutletine.com]
    Louis Vuitton Outlet [www.louisvuittonoutletine.com]
    Louis Vuitton Handbags [www.louisvuittonoutletcsc.com]
    Louis Vuitton Outlet Online [www.louisvuittonoutletsnib.com]
    Louis Vuitton Handbags [www.louisvuittonoutletcsc.com]
    Louis Vuitton [www.louisvuittonoutletina.com]
    Louis Vuitton Handbags [www.louisvuittonoutletcsc.com]
    Louis Vuitton Outlet Online [www.louisvuittonoutletsnib.com]
    Chanel Outlet [www.chaneloutletmodi.com]
    Chanel Outlet [www.chaneloutletmodi.com]
    Chanel Outlet [www.chaneloutletmodi.com]
    Chanel [www.chaneloutletinfr.com]
    Oakley Sunglasses [www.oakleysunglassesmaba.com]
    Oakley Sunglasses Outlet [www.oakleysunglassescnc.name]


    اقرأ باقي التعليق...


    [ الرد على هذا التعليق ]





    الرئيسية   |  أخبار المؤسسة   |  جديد المؤسسة   |  تواصل معنا   |
     جميع الحقوق محفوظة لدى مؤسسة البيت القانوني ومصمم الموقع  
    تصميم وتطوير المهندس /منصور الصلوي
    alselwi99@yahoo.com
    هاتف :770499512