Welcome to مؤسسة البيت القانوني!

مرحباً بكـــــم في موقع مؤسســــة البيت القانوني

 
الرئيسية   |  عن المؤسسة   |  من نحن   | تواصل معنا       |  خريطة الموقع
أول موقع يمــني
حقوقــي قانـوني
رئيس التحرير

أ/محمد مهدي البكولي

رئيس المؤسسة

مديرالتحرير

أ/محمد محمد المسوري

الأمين العام للمؤسسة


     من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 56 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أهلاً وسهلا بك في موقعنا

     عدد الزائرين
مجموع الزيارات
· اليوم: 2,435
· أمس: 10,448
· أنت الزائر رقم
: 42,766,785

الشهر الأكثر زيارة: يوليو 2016 (1579486 زيارة)
اليوم الأكثر زيارة: 21 يناير 2017 (118085 زيارة)
الساعة الأكثر زيارة: 03:00 - 03:59 في اغسطس 13, 2015 (14641 زيارة)


     المقالات الأكثر تصفحاً
أحدث المواضيع
  • البيت القانوني يطالب بتوفير الحماية لأعضاء السلطة القضائية وسرعة ضبط الجناة
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :2694 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يجدد مطالبته بتشكيل لجنة تحقيقات دولية
    ------------
    تعليقات : 2 - قراءة :1343 .
    -------------------------
  • إنتهاك الحقوق والحريات يطال فعاليات الأحزاب السياسية
    ------------
    تعليقات : 54 - قراءة :14540 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحمل الأطراف اليمنية المسئولية الكاملة
    ------------
    تعليقات : 2 - قراءة :37799 .
    -------------------------
  • نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ
    ------------
    تعليقات : 3 - قراءة :132588 .
    -------------------------
  • المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى
    ------------
    تعليقات : 2 - قراءة :140025 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية
    ------------
    تعليقات : 31 - قراءة :143983 .
    -------------------------
  • منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان
    ------------
    تعليقات : 16 - قراءة :130533 .
    -------------------------

  • ------------------------------
    أكثر المواضيع قراءة
  • فســخ عقـــد الزواج دراسـة مقارنــة بين الفقه الإسلامي والقانون اليمني والقوانين
    -------------
    تعليقات : 16 - قراءة :157748 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية
    -------------
    تعليقات : 31 - قراءة :143983 .
    -------------------------
  • المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى
    -------------
    تعليقات : 2 - قراءة :140025 .
    -------------------------
  • نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ
    -------------
    تعليقات : 3 - قراءة :132588 .
    -------------------------
  • منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان
    -------------
    تعليقات : 16 - قراءة :130533 .
    -------------------------
  • مكتب المفوضية السامية في اليمن يمتنع عن القيام بواجباته
    -------------
    تعليقات : 3 - قراءة :65628 .
    -------------------------
  • منظمات محلية وإقليمية ودولية تقدم اعتراض على لجنة التحقيقات الوطنية
    -------------
    تعليقات : 2 - قراءة :65572 .
    -------------------------
  • تقرير لأول مرة: الإرهاب شريك العدوان على اليمن
    -------------
    تعليقات : 2 - قراءة :63729 .
    -------------------------
  • المزيد : الإرشيف
    -------------------------
    .


         الأفتتاحية

    كلمة رئيس المؤسسة


         دراسات و تقارير

    جريمة ''إعانة العدو'' بين ''الوصف والمفهوم'' القانوني


    التصالح في جرائم الائتمان


    ورقة بحثية بعنوان'' الحماية القانونية والقضائية للمال العام في القانون اليمني''


    الحماية الجنائية للمال العام في الشريعة الإسلامية


    أثر نظم المعلومات الإدارية في اتخاذ القرارات الإدارية


    ندوة دور التشريع وآليات التنفيذ في حماية الثروات الطبيعية(الوطنية)


    شراكة الإعلام في الإصلاح القضائي


    تطوير القوانين الإجرائية لتيسير إجراءات التقاضي


    الأسس والقواعد العامة للإصلاح القضائي


    تقرير بشأن جرائم الفرقة الاولى مدرع بأمانة العاصمة


    أحداث يومي 18و19 سبتمبر 2011م بجولة كنتاكي بأمانة العاصمة-محدث


    قانون حقوق الانسان الدولي ودور المهن القانونية


         دور المؤسسة

    دور المؤسسة بشأن الأحداث الراهنة


         مشاركات وفعاليات المؤسسة

    قضية تفجير جامع النهدين أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان


    دورة الشهيد حسن الدولة لاتحاد المحامين العرب تطالب بسرعة القبض على الجناة


    البيت القانوني في فلسطين


    مشاركة مؤسسة البيت القانوني في الدورة (21) لمجلس حقوق الإنسان ''جنيف''


    البيت القانوني يشارك في ورشة خبراء قانون الإعلام وحرية المعلومات بتونس


    مشاركة البيت القانوني بدورة مجلس حقوق الإنسان التاسعة عشر


    عاجل: شاركوهم لرفع الضرر عنهم بالحضور معهم صباح الخميس


    رقابة نوعية على الانتخابات ودعوة لأبناء الشعب للإدلاء بأصواتهم


    بعد عام من المعاناة.. أثمرت جهودهم في تشكيل أول لجنة


    أهالي الأحياء يردون على الأستاذة حورية مشهور بمسيرة الأحد


         الوقت المحلي في صنعاء

         النشرة البريدية
    البريد الإكتروني


    خيار التسجيل


    نوع النشرة



         إرشيفــــنا الإخبـــــــــــاري


         الرئيسية
    اضفنا للمفضلة!
    لمراسلتنا

         المكتبة القانونية

         المكتبة الصوتية
    المكتبة الصوتية
    قريباً

         تواصل معنا

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعية


         المقال الأكثر قراءة اليوم
    لا يوجد مقال مشهور اليوم.

         روابط صديقة

    نقابةالمحامين اليمنيين

    نقابةالمحامين

    نقابة المحامين اليمنيين -صنعاء

    نقابة

    منتدى المحامين العرب

    منتدى

    نقابة المحامين اليمنيين -تعز

    نقابة

    نقابة المحامين اليمنيين-فرع عدن

    نقابة

    اتحاد المحامين العرب

    اتحاد

    نقابة محامي دمشق

    نقابة

    نقابة المحامين لبنان

    نقابة

    منظمة مراقبة حقوق الإنسان

    منظمة

    جامعة الدول العربية

    جامعة

    الأمم المتحدة

    الأمم

    الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

    الشبكة


          البيت القانوني يطالب بتوفير الحماية لأعضاء السلطة القضائية وسرعة ضبط الجناة  البيت القانوني يجدد مطالبته بتشكيل لجنة تحقيقات دولية  إنتهاك الحقوق والحريات يطال فعاليات الأحزاب السياسية  البيت القانوني يحمل الأطراف اليمنية المسئولية الكاملة  نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ  المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى  البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية  منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان  تقرير لجنة اتحاد المحامين العرب لتقصي الحقائق في اليمن  بيان منظمات المجتمع المدني حول جرائم الابادة بقرى الصراري وما جاورها     
    صفحة للطباعة أرسل هذا المقال لصديق   
      التقرير المقدم للمكتب الدائم لاتحاد المحامين بشأن العدوان والحصار على اليمن

    التقرير المقدم للمكتب الدائم لاتحاد المحامين بشأن العدوان والحصار على اليمن


    البيت القانوني: خاص

    تنشر مؤسسة البيت القانوني "سياق" التقرير المقدم من رئيس المؤسسة بصفته الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب الخاص بحالة الأوضاع الراهنة في اليمن وذلك في اجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب في دورته الثانية للعام 2015م المنعقد بتونس والمفصل لما تعرض له اليمن أرضاً وشعباً من غزو وعدوان وحصار من التحالف الدولي الظالم بقيادة السعودية ودول الخليج منذ قرابة عشرة أشهر والذي استهدف حياة وسلامة أبناء الشعب وقضى على البنية التحتية وذلك إلى تاريخ 5 ديسمبر 2015م والذي تطور من بعدها العدوان بالقصف الهستيري المستمر للمدن اليمنية بالقنابل العنقودية والعديد من القنابل والصواريخ المحرمة دولياً أمام دول العالم ومنظماته الدولية والحقوقية التي تعامت ورضخت للمال السعودي الخليجي المدنس وبما افقدها المصداقية وانعدمت المصلحة من وجودها.

    والله الموفق.

    مؤسسة البيت القانوني

    "سياق"

    الخميس: 7 يناير 2016م

    نص التقرير..


    الأستاذ القدير/ عبداللطيف بو عشرين

    الأمين العام لاتحاد المحامين العرب                                       المحترم

    تحية الحق والعروبة..

    الموضوع: تقرير عن حالة الأوضاع الراهنة في اليمن.

     

    مقدمة توضيحية:

    الجمهورية اليمنية كغيرها من الدول العربية التي شهدت أحداث ربيع 2011م الذي استهدف الدول العربية لتدميرها وتفكيكها وتقسيمها...الخ.

    في اليمن وقعت غالبية الاطراف السياسية على المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة في 21 نوفمبر 2011م لاخراج البلاد من ازمته وتجنيب البلاد الاقتتال والفتن.

    في 21 فبراير 2012م تم انتخاب رئيس توافقي لفترة انتقالية لمدة عامين ليتولى خلالها الرئيس المنتخب عبدربه منصور هادي ادارة البلاد مع حكومة وفاق وطني من كافة الاطراف شكلية فقط وهي حكومة اخوانية بامتياز.

    للاسف الشديد ان الرئيس هادي أدار البلاد إدارة سيئة ومكن الإخوان المسلمين من بسط نفوذهم وهيمنتهم في كل مرافق الدولة وكان خاضعاً لهم بل شريكا لهم في تدمير البلاد.

    ومن جانب اخر.. كان خاضعاً للتدخلات الخارجية واصبحت قراراته تأتي من الخارج وتصدر من الداخل شكلياً، حتى مؤتمر الحوار الوطني كان مسرحية هزلية استمرت قرابة العام والخلاصة النهائية أُمليت من الخارج.

    انتهت ولايته الشرعية والقانونية وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية بتاريخ 21 فبراير 2014م وباجراءات باطلة قيل ان مؤتمر الحوار الوطني قام بالتمديد لمدة عام آخر.

    كانت سنوات حكم الرئيس هادي وحكومته من اسوأ سنوات الشعب اليمني.

    وعلى سبيل المثال لا الحصر نضع امامكم بعضاً من الامثلة:

    1-    مكن الإخوان المسلمين من السيطرة على جميع مرافق الدولة.

    2-    طلب من مجلس الامن وضع اليمن تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة وتحقق له ذلك.

    3-    قام بهيكلة الجيش والامن واستطاع تدمير وتعطيل العديد من الألوية العسكرية.

    4-    شرع في تقسيم اليمن إلى ست دويلات تحت مسمى الأقاليم وإعداد مشروع دستور لما اسماه بدولة اليمن الاتحادية.

    5-    وضع اليمن تحت وصاية وهيمنة الخارج.

    6-    وفر الدعم الكامل المادي والعسكري للجماعات الإرهابية (القاعدة وداعش) وفتح لهم معسكرات في عدة محافظات وصرف لهم مبالغ مالية من أموال الدولة.

    7-    تدهور الأوضاع الاقتصادية ورفع الأسعار بشكل جنوني.

    والكثير من الأمور الخطيرة جداً..

    تلك الأمور جعلت الشارع اليمني في حالة غليان.

    وعندما تحققت ثورة 30 يونيو في جمهورية مصر العربية وانتصارها ضد الإخوان المسلمين.

    تحرك الشارع اليمني في عدة محافظات يمنية.

    غالبية الشارع اليمني والمكونات السياسية خرجت إلى شوارع اليمن للمطالبة بإسقاط حكومة الإخوان وإلغاء الجرعة "الأسعار" والمطالبة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

    ومع الايام اسقط الشعب الحر الإخوان المسلمين في اليمن وخاصة قادتهم وتحقق ذلك في ثورة 21 سبتمبر 2014م وتم التوقيع على اتفاقية السلم والشراكة الوطنية وتم تشكيل حكومة جديدة برئاسة خالد بحاح.

    ولكن للاسف الشديد.. تلاعب الرئيس هادي واخوانه المسلمين المتبقين معه بالاتفاقية واستمروا في المراوغة.

    فتحرك الشارع اليمني ولجانه الشعبية للمطالبة بتنفيذ الاتفاقية.. حينها تقدمت حكومة بحاح باستقالتها لهادي.. تلاها تقديم هادي لاستقالته لمجلس النواب.

    وذلك في الوقت الذي لم يعد للرئيس هادي اي ولاية خاصة بعد انتهاء فترة التمديد الباطلة التي منحت له ممن لا يملك.

    استطاع هادي الهروب من صنعاء إلى عدن وفور وصوله باشر عمله منتحلاً صفة رئيس الجمهورية وبدأ في تنفيذ أعمال إجرامية ضد الوطن والشعب.. حيث قام بالاستعانة بالجماعات الإرهابية القاعدة وداعش تحت اسم "المقاومة الشعبية" وبدأ في استهداف مقرات الجيش والامن واغتيال وسحل وذبح المنتسبين للجيش والامن والمواطنين من ابناء المحافظات الشمالية.

    عندها تحركت وحدات من الجيش واللجان الشعبية لدحر الجماعات الإرهابية وتمكن فعلاً من دحرهم والسيطرة على تلك المناطق في الوقت الذي كانت القاعدة قد سيطرت على محافظة حضرموت.

    مجدداً فر هادي من عدن إلى سلطنة عمان ومنها إلى الرياض..

    وبدأ العدوان الغاشم على اليمن.

    العدوان على اليمن:

    في الساعة الثانية فجر يوم 26 مارس 2015م فوجئت الجمهورية اليمنية أرضاً وإنساناً بطائرات العدوان السعودي وحلفاؤه بقصف عنيف للعديد من الاحياء السكنية والمواقع العسكرية والمطارات والبنى التحتية...الخ.

    وزعم أولئك ان العدوان وما اسموه بعاصفة الحزم لاعادة الشرعية بالرغم من ان هذه امور داخلية لا تعطي الحق لاي احد في التدخل بالشئون الداخلية لدولة أخرى وفق ميثاق الامم المتحدة وجامعة الدول العربية وبالرغم من ا نهاي لم يعد له اي شرعية والقضاء اليمني يحاكمه الآن بتهمة انتحال صفة رئيس جمهورية واستعانته بالخارج لشن عدوان على اليمن هو ومن معه من المتهمين الذين حضروا قمة شرم الشيخ.

    -        وتارة يزعمون ان عاصفة الحزم لوقف المد الايراني الذي لم يشهد الشعب اليمني اي وجود له في اليمن.

    -        واخرى يزعمون بان العاصفة لحماية الامن القومي العربي.. ولا ندري عن أي أمن قومي يتحدثون وهم اساساً من يعتدون على الامن القومي العربي.

    -        ثم يزعمون ان ذلك لاجل حماية باب المندب واوعزوا للبعض ان ذلك سيؤدي إلى اغلاق باب المندب في حين ان اولئك هم من يهددون باب المندب خاصة وانهم يمكنون الجماعات الإرهابية من بسط سيطرتها ونفوذها على العديد من المناطق اليمنية وهي من تهدد باب المندب والامن القومي العربي وغيرها.

    عموماً:

    ها نحن في شهر ديسمبر 2015م اي في الشهر التاسع من العدوان على اليمن دون ان يجدوا ايران حتى الآن.. كما لم يهدد الشعب اليمني الامن القومي العربي.. ولم يغلق الشعب باب المندب او حتى يستهدفه...الخ.

    مزاعمهم ظهر جلياً انها اكاذيب وافتراءات صنعتها امريكا ونظام آل سعود مع حليفهم النظام الاسرائيلي.

    الموجود حالياً كشريك لهم على ارض الواقع.

    -        الجماعات الإرهابية "القاعدة وداعش...الخ" هي من تسيطر على عدة مناطق يمنية وبتمويل سعودي "مالياً وعسكرياً ولوجستياً" وكما سنوضحه لاحقاً.

    -        الامن القومي العربي بل والعالمي اصبح مهدداً من قبل الجماعات الإرهابية المدعومة من السعودية وقطر وتركيا.

    -        ايران اصبحت قبلة للانظمة العالمية تتوافد اليها الحكومات لعقد الصفقات باستثناء اليمن التي لم تجد من ايران حتى شربة ماء وسفينة المساعدات الوحيدة التي ارسلتها منعت وارسلت إلى جيبوتي وتم بيع المساعدات التي تحملها من قبل هادي وحكومته.

    ثقوا جميعاً.. انني انقل اليكم الحقيقة.. بل وجزء منها.

    جرائم العدوان على اليمن:

    ليعلم الجميع ان العدوان على اليمن ارتكب ابشع الجرائم بحق اليمن ارضاً وإنساناً وانتهك ميثاق الامم المتحدة وميثاق جامعة الدول العربية وقواعد القانون الدولي الإنساني مرتكباً جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم ابادة جماعية.

    وسنضع امامكم المحصلة الحقيقة للرصد والتوثيق الصادرة من الائتلاف المدني اليمني لرصد جرائم العدوان وباعتبارنا عضو مؤسس فيه.

    ·       استهداف المدنيين والاعيان المدنية:

    تركزت عمليات قصف الطائرات والبوارج الحربية والمدفعية ايضا على الاحياء السكنية والتجارية والاعيان المدنية "العامة والخاصة" طيلة فترة العدوان والتي تستمر على مدار الساعة في عموم محافظات الجمهورية باستثناء الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية.

    وقد اسفر هذا العدوان عن:

    -        قتل " 7495" شهيد من المواطنين الابرياء.

    -        اصابة "16058" جريح من المواطنين الابرياء.

    كما استهدف القصف الاعيان المدنية التالية:

    -        جسور وطرق(408)

    -        جامعات (35)

    -        ناقلات وقود (149)

    -        خزانات وشبكة مياه (131)

    -        موانئ (10)

    -        محطات وقود (224)

    -        شبكة اتصالات (123)

    -        مستشفيات ووحدات صحية (223)

    -        اسواق(336)

    -        منازل مدمره ومتضرره (317.985)

    -        مؤسسات اعلامية (15)

    -        مصانع (146)

    -        مطارات (10)

    -        منشآت حكومية (895)

    -        مزارع دجاج (106)

    -        مساجد (583)

    -        مخازن اغذية (504)

    -        مواقع اثرية (50)

    -        مدارس ومراكز تعليمية (478)

    -        ناقلات غذاء (370)

    -        منشأت سياحية (86)

    -        مدارس متوقفه (3.750)

    -        ملاعب رياضية (30)

    -        صوامع غلال(7).

    وهذا وفق آخر احصائية صحيحة وموثقة.

    وترتب على ذلك (مثلاً) في جانب واحد توقف العام الدراسي الاساسي والجامعي للعام الدراسي السابق وحرم الطلاب من الدراسة نظراً لاستهداف المدارس والجامعات والمعاهد وفشل غالبية النظام الصحي بغالبية محافظات الجمهورية.

    ·       دعم الجماعات الإرهابية "داعش والقاعدة...الخ":

    "حقيقة"

    بعد هروب قادة الإخوان المسلمين من اليمن فور اسقاط نظامهم.. وفور تولي سلمان بن عبدالعزيز للحكم في المملكة إلا وبدأ في تجميعهم لديه في الرياض وتم التخطيط والتنفيذ معهم للعدوان ومباشرته فعلاً.

    واصبح قادة الإخوان المسلمين مع الفار هادي جزء اساسي من غرفة العمليات المشتركة لما يسمى بعاصفة الحزم او اعادة الامل بعد تسميتها مؤخراً بهذا الاسم.

    وللعلم:

    فقد كشف العدوان الحقيقة التي كانت تساور الشك لدى البعض..

    وهي حقيقة ان القاعدة وداعش الجناح العسكري للاخوان المسلمين.

    فمع بداية العدوان و القصف الجوي والبحري.

    بدأ تنفيذ خطة ودور الجماعات الإرهابية وعملية توزيع الادوار في غرفة العمليات العسكرية المشتركة بالرياض وعلى النحو التالي:

    أ‌-      الإخوان المسلمين الهاربين:

    يتركز دورهم في تحريك عناصرهم في اليمن وتجميعهم في المحافظات المتفق عليها وتدريب عناصرهم واستقطاب الاخرين وتدريبهم.

    واصدار التوجيهات لهم والتعليمات وفق الخطة المحددة من غرفة العمليات المشتركة.

    وذلك لاستهداف الجيش واللجان الشعبية ومقاتلتها بالاسلحة المرسلة اليهم.

    ب‌-  النظام السعودي وشركاؤه:

    يقوم النظام السعودي بتوفير السلاح والمال وانزاله مظلياً في بداية العدوان إلى مناطق تمركز الجماعات الإرهابية.

    وهذا ما حدث بالفعل وقد تم انزال مظلي بالخطأ عدة مرات وانزلت للجيش واللجان الشعبية.

    ومن جانب آخر.

    تقوم السعودية وقطر وتركيا بجلب العديد من مقاتلي القاعدة وداعش وارسالهم إلى اليمن بحراً او من منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية.

    كما قامت السعودية بانشاء معسكر تدريبي للمرتزقة الإرهابيين اليمنيين والاجانب في منطقة حدودية ثم توفر لهم السلاح والمعدات والمركبات والمال لارسالهم إلى اليمن عبر منفذ الوديعة وتوجيههم نحو محافظة مأرب.

    ومن الواقع نضع امامكم أمثلة:

    1-    محافظة حضرموت اصبحت فعلياً تحت سيطرة القاعدة منذ الايام الاولى للعدوان وعند سؤال احمد عسيري –المتحدث الرسمي للعدوان- عن سبب عدم استهداف عاصفة الحزم للقاعدة في حضرموت اجاب لوسائل الاعلام بان القاعدة ليست ضمن اهداف عاصفة الحزم.

    لماذا.. لانها شريكة للعدوان.. ولان السعودية تحلم بمنفذ بحري لها على بحر العرب.

    2-    محافظة عدن اصبحت الآن وبعد انسحاب الجيش واللجان الشعبية منها تحت سيطرة داعش..

    وصور مقاتلي داعش واعلامها منتشرة في شوارع المحافظة وموثقة بالصوت والصورة.

    كما اصبحت عدن مدينة صراع بين نفوذ السعودية والامارات.

    3-    محافظة مارب يديرها القيادي الإخواني سلطان العرادة وهو من يتولى قيادة الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش والمعارك مستمرة بينهم وبين الجيش واللجان الشعبية.

    4-    محافظة تعز..

    جزء منها تحت سيطرة القيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي المدعوم من السعودية.

    وجزء آخر تمت سيطرة من اسموا انفسهم "حماة العقيدة" –السلفيين- الجماعية التكفيرية المدعومة من الامارات.. وبين الاولى والثانية صراع كبير.

    ومؤخراً ظهرت القاعدة بجانب حمود سعيد المخلافي.

    بالاضافة إلى مكون عسكري يتلقى التوجيهات من السعودية.

    والمعارك مستمرة في محافظة تعز بشكل جنوني بين هذه المكونات الاربع كطرف متحد -في بعض الاوقات- ضد الجيش واللجان الشعبية وأخرى ضد بعضها البعض.

    5-    محافظة أبين.

    مؤخراً سيطرت داعش على محافظة ابين وهي المحافظة التي ينتمي اليها منتحل الصفة هادي.

     

     

    ملحوظة:

    مصطلحات ترددها وسائل اعلام العدوان وكُشف حقيقتها.

    -    الجيش الوطني: هذا المسمى أطلقته السعودية على بعض العناصر الذين يتبعون هادي ممن قامت السعودية بتدريبهم في السعودية وارسلتهم لليمن.. ولا علاقة لهم بجيش اليمن.. مرتباتهم وسلاحهم يتلقونه من السعودية.

    -    المقاومة الشعبية: مسمى أطلقته السعودية وحلفاؤها على الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش وحماة العقيدة...الخ.

    ويعلم الجميع ان المقاومة الشعبية وصف يطلق على من يواجه العدو الخارجي لا من يواجه الجيش والأمن.

    -    ميليشيات الحوثي: وصف تطلقه السعودية وحلفاؤها على اللجان الشعبية المساندة للجيش اليمني والمشكّلة من جميع فئات الشعب المتطوعين فيها من كل المحافظات لمواجهة العدوان الخارجي والجماعات الإرهابية.

    -    قوات صالح: وصف تطلقه السعودية وحلفاؤها على الجيش اليمني الرسمي والوحيد التابع لوزارة الدفاع والذي اسس منذ القدم وكان القائد الاعلى للقوات المسلحة الاخير له هو عبدربه منصور هادي إلى ان انتهت ولايته وهو جيش الوطن والشعب.

    الاستنتاجات الحقيقية:

    1)    العدوان على اليمن –غير شرعي وغير مبرر- ويأتي ضمن المخطط الصهيوأمريكي لتدمير الجيوش العربية وتقسيم الدول العربية خاصة بعد فشلهم في تقسيم اليمن إلى ست دول.

    ولا بد من التحرك الجاد لايقاف العدوان ورفع الحصار.

    2)    الجرائم التي ارتكبها العدوان في اليمن لا يجب السكوت عليها ويجب تشكيل لجنة تحقيقات دولية ويكون الاتحاد عضوا فيها.

    3)    العدوان شريك للجماعات الإرهابية وداعم اساسي لها ووجودها في اليمن يهدد الامن القومي العربي ويهدد العالم ويجب على المجتمع الدولي التحرك العاجل خاصة وقد انكشف للجميع حقيقة الجماعات الإرهابية في سوريا ووصول عملياتها الإرهابية إلى اهم مدن العالم الغربي.

    4)    اصبحت اليمن كعكة تتقاسمها بعض الانظمة العربية قبل الاجنبية ويتقاتلون عليها ولو استعانوا بالإرهاب.

    5)    استطاعت السعودية اختراق القومية العربية بالمال المدنس، إبتداءً باستقطاب قادة الاحزاب السياسية اليمنية وفي مقدمتها الناصريين ومعهم الاشتراكيين والبعثيين وغيرهم والمقيمين حالياً في الرياض ليكونوا شريكاً اساسياً مع الإخوان المسلمين في دعم العدوان وادارته.

    6)    استطاع العدوان تدمير البنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة وقتل الابرياء وفرض حصار بري وبحري وجوي جائر واصبح الشعب اليمني مهدد بكارثة إنسانية خطيرة.

    7)    استطاع نظام آل سعود التضليل على العديد من الانظمة العربية باكاذيب واوهام صهيوامريكية لاستدراجها معه للمشاركة في العدوان الظالم... ومع الوقت انكشفت الحقيقة للبعض ومنها توقف رسمياً عن المشاركة والآخر توقف بهدوء دون اعلان.

    ولا ننسى هنا.. ان نقدم الشكر الجزيل للانظمة العربية التي رفضت المشاركة في العدوان بل والبعض منها رفض وسعى لايقاف العدوان كما هو حال سلطنة عمان والجمهورية الجزائرية ودورهما الفاعل في الجانب السياسي والإنساني. 

    8)    مهنياً "نقابياً":

    استطاع العدوان وبفضل احزابه السياسية اليمنية الداعمة للعدوان وللاسف الشديد تجميد اي نشاط لنقابة المحامين اليمنيين لمواجهة العدوان والتي كان يفترض بها قبل غيرها ان تكون شعلة في الفعاليات والانشطة والرصد والتوثيق والملاحقة القضائية محلياً ودولياً الا ان السياسة والحزبية التي تنتمي اليها قيادة النقابة للمؤيدين والمطالبين للعدوان جعلتهم يغلبوا الحزبية على المهنية والوطنية وخلافاً لاهداف النقابة.

    التوصيات:

    أولاً: قيام اتحاد المحامين العرب بدوره الكامل والرافض للعدوان والحصار على اليمن والقيام بالتحركات الجادة ليس لحماية اليمن فقط وانما لحماية الامتين العربية والاسلامية من الخطر القادم ضد الجميع والعالم اجمع.

    ثانياً: تشكيل لجان عاجلة للقيام بالآتي:

    1-    لجنة سياسية/ تقوم بعقد لقاءات مع قادة الانظمة العربية والاجنبية للعمل على وقف العدوان ورفع الحصار واقامة الفعاليات والانشطة المتعلقة بذلك.

    2-    لجنة تقصي الحقائق/ تقوم بالانتقال إلى اليمن لمعاينة آثار واضرار وجرائم العدوان والالتقاء بالمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وتلمس الشارع اليمني ورفع تقرير بذلك للامانة العامة.

    3-    لجنة قانونية/ تقوم بالاعداد والترتيب والتنسيق مع الجهات القضائية الدولية لتشكيل لجنة تحقيقات دولية يكون الاتحاد عضوا فيها وتتبنى رفع قضايا جنائية عربية ودولية ضد مرتكبي جرائم الحرب وجرائم الابادة الجماعية وضد الإنسانية.

    4-    لجنة إنسانية/ للقيام بالتحركات اللازمة لتوفير المساعدات والاغاثات والمعونات العاجلة التي يحتاج اليها المتضررين من العدوان.

    5-    لجنة إعلامية/ تقوم بنشر الحقائق للشعب العربي وعبر جميع وسائل الاعلام في كل دولة عربية عضو في الاتحاد وفي وسائل الاعلام الاقليمية والدولية.

    ثالثاً: عقد اجتماع عاجل واستثنائي للمكتب الدائم في اليمن ليكون "اجتماع سلام" يهدف إلى ايصال رسالة المحامين العرب لتحقيق السلام في اليمن وحث  الاتحادات العربية والدولية لتحدي العدوان وكسر الحصار.

    رابعاً: الاستمرار في اصدار البيانات والتقارير والنداءات العاجلة لوقف العدوان ورفع الحصار وكشف الحقائق لوسائل الاعلام العربية والاجنبية ليعلم الشعب العربي والعالم بواقع الخطر الذي سيتعرض له العالم.

    خامساً: مشاركة الاتحاد وعبر ممثلين له في جميع الفعاليات المحلية والاقليمية والدولية لايصال رسالة الاتحاد بوقف العدوان ورفع الحصار ومتابعة مرتكبي الجرائم وملاحقتهم قضائياً.

    سادساً: التخاطب مع نقابات الحامين العرب لاصدار بيانات ونداءات مستمرة لوقف العدوان على اليمن ورفع الحصار الجائر والتنسيق مع اتحادات المحامين الدوليين والافارقة للقيام بواجبهم القانوني والإنساني.

    سابعاً: التخاطب مع نقابة المحامين اليمنيين للقيام بواجبها المهني والنقابي والقانوني والوطني والترفع عن مراعاة المصالح الحزبية امام ما تتعرض له اليمن من عدوان وحصار جائر.

    المحامي/

    محمد مهدي البكولي

    الامين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب

    نائب رئيس نقابة المحامين – صنعاء

    بتاريخه: السبت 5 /ديسمبر/2015م




    صفحة للطباعة أرسل هذا المقال لصديق   



           
    المواضيع المرتبطة

    أهم الأحداث

    تسجيل الدخول   |   دخول/تسجيل عضو   |  ( 0 ) تعليقات
    التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.




    الرئيسية   |  أخبار المؤسسة   |  جديد المؤسسة   |  تواصل معنا   |
     جميع الحقوق محفوظة لدى مؤسسة البيت القانوني ومصمم الموقع  
    تصميم وتطوير المهندس /منصور الصلوي
    alselwi99@yahoo.com
    هاتف :770499512