Welcome to مؤسسة البيت القانوني!

مرحباً بكـــــم في موقع مؤسســــة البيت القانوني

 
الرئيسية   |  عن المؤسسة   |  من نحن   | تواصل معنا       |  خريطة الموقع
أول موقع يمــني
حقوقــي قانـوني
رئيس التحرير

أ/محمد مهدي البكولي

رئيس المؤسسة

مديرالتحرير

أ/محمد محمد المسوري

الأمين العام للمؤسسة


     من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 37 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أهلاً وسهلا بك في موقعنا

     عدد الزائرين
مجموع الزيارات
· اليوم: 9,518
· أمس: 12,649
· أنت الزائر رقم
: 42,800,505

الشهر الأكثر زيارة: يوليو 2016 (1579486 زيارة)
اليوم الأكثر زيارة: 21 يناير 2017 (118085 زيارة)
الساعة الأكثر زيارة: 03:00 - 03:59 في اغسطس 13, 2015 (14641 زيارة)


     المقالات الأكثر تصفحاً
أحدث المواضيع
  • البيت القانوني يطالب بتوفير الحماية لأعضاء السلطة القضائية وسرعة ضبط الجناة
    ------------
    تعليقات : 0 - قراءة :2707 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يجدد مطالبته بتشكيل لجنة تحقيقات دولية
    ------------
    تعليقات : 2 - قراءة :1352 .
    -------------------------
  • إنتهاك الحقوق والحريات يطال فعاليات الأحزاب السياسية
    ------------
    تعليقات : 73 - قراءة :14552 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحمل الأطراف اليمنية المسئولية الكاملة
    ------------
    تعليقات : 2 - قراءة :37808 .
    -------------------------
  • نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ
    ------------
    تعليقات : 3 - قراءة :132598 .
    -------------------------
  • المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى
    ------------
    تعليقات : 2 - قراءة :140038 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية
    ------------
    تعليقات : 40 - قراءة :143994 .
    -------------------------
  • منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان
    ------------
    تعليقات : 21 - قراءة :130546 .
    -------------------------

  • ------------------------------
    أكثر المواضيع قراءة
  • فســخ عقـــد الزواج دراسـة مقارنــة بين الفقه الإسلامي والقانون اليمني والقوانين
    -------------
    تعليقات : 16 - قراءة :157762 .
    -------------------------
  • البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية
    -------------
    تعليقات : 40 - قراءة :143994 .
    -------------------------
  • المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى
    -------------
    تعليقات : 2 - قراءة :140038 .
    -------------------------
  • نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ
    -------------
    تعليقات : 3 - قراءة :132598 .
    -------------------------
  • منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان
    -------------
    تعليقات : 21 - قراءة :130546 .
    -------------------------
  • مكتب المفوضية السامية في اليمن يمتنع عن القيام بواجباته
    -------------
    تعليقات : 3 - قراءة :65636 .
    -------------------------
  • منظمات محلية وإقليمية ودولية تقدم اعتراض على لجنة التحقيقات الوطنية
    -------------
    تعليقات : 2 - قراءة :65579 .
    -------------------------
  • تقرير لأول مرة: الإرهاب شريك العدوان على اليمن
    -------------
    تعليقات : 2 - قراءة :63736 .
    -------------------------
  • المزيد : الإرشيف
    -------------------------
    .


         الأفتتاحية

    كلمة رئيس المؤسسة


         دراسات و تقارير

    جريمة ''إعانة العدو'' بين ''الوصف والمفهوم'' القانوني


    التصالح في جرائم الائتمان


    ورقة بحثية بعنوان'' الحماية القانونية والقضائية للمال العام في القانون اليمني''


    الحماية الجنائية للمال العام في الشريعة الإسلامية


    أثر نظم المعلومات الإدارية في اتخاذ القرارات الإدارية


    ندوة دور التشريع وآليات التنفيذ في حماية الثروات الطبيعية(الوطنية)


    شراكة الإعلام في الإصلاح القضائي


    تطوير القوانين الإجرائية لتيسير إجراءات التقاضي


    الأسس والقواعد العامة للإصلاح القضائي


    تقرير بشأن جرائم الفرقة الاولى مدرع بأمانة العاصمة


    أحداث يومي 18و19 سبتمبر 2011م بجولة كنتاكي بأمانة العاصمة-محدث


    قانون حقوق الانسان الدولي ودور المهن القانونية


         دور المؤسسة

    دور المؤسسة بشأن الأحداث الراهنة


         مشاركات وفعاليات المؤسسة

    قضية تفجير جامع النهدين أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان


    دورة الشهيد حسن الدولة لاتحاد المحامين العرب تطالب بسرعة القبض على الجناة


    البيت القانوني في فلسطين


    مشاركة مؤسسة البيت القانوني في الدورة (21) لمجلس حقوق الإنسان ''جنيف''


    البيت القانوني يشارك في ورشة خبراء قانون الإعلام وحرية المعلومات بتونس


    مشاركة البيت القانوني بدورة مجلس حقوق الإنسان التاسعة عشر


    عاجل: شاركوهم لرفع الضرر عنهم بالحضور معهم صباح الخميس


    رقابة نوعية على الانتخابات ودعوة لأبناء الشعب للإدلاء بأصواتهم


    بعد عام من المعاناة.. أثمرت جهودهم في تشكيل أول لجنة


    أهالي الأحياء يردون على الأستاذة حورية مشهور بمسيرة الأحد


         الوقت المحلي في صنعاء

         النشرة البريدية
    البريد الإكتروني


    خيار التسجيل


    نوع النشرة



         إرشيفــــنا الإخبـــــــــــاري


         الرئيسية
    اضفنا للمفضلة!
    لمراسلتنا

         المكتبة القانونية

         المكتبة الصوتية
    المكتبة الصوتية
    قريباً

         تواصل معنا

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعية


         المقال الأكثر قراءة اليوم
    لا يوجد مقال مشهور اليوم.

         روابط صديقة

    نقابةالمحامين اليمنيين

    نقابةالمحامين

    نقابة المحامين اليمنيين -صنعاء

    نقابة

    منتدى المحامين العرب

    منتدى

    نقابة المحامين اليمنيين -تعز

    نقابة

    نقابة المحامين اليمنيين-فرع عدن

    نقابة

    اتحاد المحامين العرب

    اتحاد

    نقابة محامي دمشق

    نقابة

    نقابة المحامين لبنان

    نقابة

    منظمة مراقبة حقوق الإنسان

    منظمة

    جامعة الدول العربية

    جامعة

    الأمم المتحدة

    الأمم

    الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

    الشبكة


          البيت القانوني يطالب بتوفير الحماية لأعضاء السلطة القضائية وسرعة ضبط الجناة  البيت القانوني يجدد مطالبته بتشكيل لجنة تحقيقات دولية  إنتهاك الحقوق والحريات يطال فعاليات الأحزاب السياسية  البيت القانوني يحمل الأطراف اليمنية المسئولية الكاملة  نص رسالة ضحايا القاعة الكبرى التي لم يسلمها ولد الشيخ  المجتمع المدني العربي يقول كلمته في جريمة القاعة الكبرى  البيت القانوني يحذر من الانقلاب على الشرعية  منظمات المجتمع المدني تدين جرائم العدوان  تقرير لجنة اتحاد المحامين العرب لتقصي الحقائق في اليمن  بيان منظمات المجتمع المدني حول جرائم الابادة بقرى الصراري وما جاورها     
    صفحة للطباعة أرسل هذا المقال لصديق   
      للصبر حدود-بقلم سمير السامعي

    للصبر حدود-بقلم سمير السامعي


    البيت القانوني: كتابات

    إجماع شعبي على نماذج مختارة من حكومة الفساد

    يظل الشعب اليمني من أكثر شعوب العالم صبراً وكظماً للغيض والألم .. وهو الشعب الوحيد الموجود على الأرض الذي يتجرع الخيبـات بشكل منتظم وعلى مدار العام ,, وهو الشعب الوحيد في المجرة الذي يقوم بثورة ضد الفسـاد والفقر من أجل فساد أكثر وفقـر أشد .. 


    لست بحاجة للقول بأن المواطن اليمني هو المسؤول شخصياً عما آل إليه حاله اليوم  ولكن في الوقت نفسه على حكومة الوفاق أن تعي بأن (( للصبر حدود )) وبما أن السواد الأعظم من وزرائها عاشوا في عصر أم كلثوم واستمعوا لأغانيها فور نزولها لأول مرة !, سيتذكرون حتماً أغنية الست ولو أن ذاكرة الحكومة قد أصابها العمـى .

    ما يمر به الشارع اليمني اليوم من أزمات متعددة كانت بدايتها حين أعلن وزير المالية صراحة بضرورة رفع الدعم على المشتقات النفطية وما تبعه من معارضة وانتقادات واسعة وجهها الشارع كل على طريقته سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو مجالس القات أو في الأماكن العامة ومكاتب العمل .. لحقها إنعدام مفاجئ للمشتقات النفطية استمر لأيام ومن ثم وصولهـا بكميات قليلة جعلت من الناس يقفون بطوابير طويلة تجاوزت تلك الطوابير التي رأينها أثناء الأزمة التي عصفت بالبلاد في العام 2011م.

    يدرك الشعب بأن المتسبب الحقيقي وراء هذه الأزمات هي الحكومة نفسهـا , فهي تعاقب المواطن لاعتراضه على قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية حتى يرضخ للأمر الواقع ويسلم للقرار بالمقولة المعروفة (( أهم شي يجي البترول ونشتريه حتى بعشره ألف ))

    رهان الحكومة يفتقد للحكمة فالشعب على آخره , وأرى بأنه رهان خاسـر سيعصف بحكومة الرجل القوى ( باسندوه ) ووزير ماليته وهذا ما يراه البعض في الشارع بمنظور ( رُبّ ضارة نافعة ) ! . وعلى سبيل المثـال .. والأمثلة كثيرة بل قد تكون الحكومة كلها أمثلة للفسـاد والفشل , أنظروا معي لبعض هذه النماذج :

    وزير الكهرباء ..

    كان وزير للمغتربين وأحيل حينها إلى الهيئة العليا لمكافحة الفساد في قضية إختلاس مائة مليون دولار وتمت إقالته من حكومة مجور ولكنه عاد إلى هذه الحكومة وعمل على إنشاء صفقات في مجال الطاقة بملايين الدولارات وكلها مخالفة للمناقصات العامة والقوانين المتبعة .. كما مكّن إبنه من إستيراد مولدات كهربائية لتحل محل الكهرباء العمومية , وصدرت ضده العديد من الأحكام التي تدينه من المحكمة الإدارية , وقد حاول أن يخفي صفقات الفساد التي يدريها في وزارته فقام بإصدار قرار إداري رقم ( 261 ) ألغا بموجبه قسم المراجعة في الإدارة العامة للشؤون المالية حتى لا تتم مراجعة هذه الصفقات المخالفة للقانون . فلماذا لا يـُقال مثل هذا الوزير الفاسد ؟

    وزير المالية ..

    يكفي وزير المالية إنتهاكاً لحق المواطن اليمني أنه أصر على عدم تسديد دعم المشتقات النفطية ليرهق المواطن اليمني وهو الذي كان يحتج في مجلس النواب على الغلاء وزيادة الأسعار .. وزير المالية قدم ميزانية عام 2014 بعجز قدره 25 % وعطل الكثير من المشاريع في الوقت الذي أنفق مليارات الريالات على مؤسسة ( وفاء ) لمعالجة الجرحى في حين أن الجرحى مازالوا يحملون جرحاتهم ولن يجدوا من يسدد قيمة العلاج , أما ما يتعلق بصفقات الكهرباء التي وقعها جنباً إلى جنب مع صالح سميع في غرف المقيل وليس في مكاتب الوزارات لخير دليل على فساد هذا الوزير فكيف يبقى مثل هذا الوزير في الحكومة ؟

    وزير الشباب ..

    وزير لم ينجح في دراسته الجامعية , فعاد بشهادة مزوره كل ما فعله أنه يجمع دماء الدجاج ويذهب إلى ما يسمى اتحاد شباب اليمن ليكتب بدماء الدجاج وثيقة للرئيس السابق علي عبد الله صالح يزعم أنها من دمائهم , فكيف لمن يتاجر بدماء المستقبل أن يكون أميناً على الحاضر .. وزير تراجعت الكرة اليمنية في عهده بشكل ملحوظ بعد إن كانت اليمن في المرتبة ( 261 ) أصبحت في المرتبة ( 286 ) في الترتيب العالمي .. وزير كل إنجازاته سفريات أنهك صندوق النشء وسُرقت في عهده مئات الملايين التي لو صرفت على الأندية لكان وضع الرياضة مختلفاً , فكيف لمثل هذا أن يبقى وزيراً؟؟؟؟؟؟؟

    وزير الدفاع ..

    زج بالجيش في معارك وهمية بعد أن عمل على تدمير الروح المعنوية والجاهزية القتالية للجيش لمدة سنتين , وزير يستلم يومياً ستة مليون دولار لمحاربة القاعدة , تناقص الجيش في عهده وزادت عناصر القاعدة , واستُهدفت وزارته من قبل هذا التنظيم , وزير لا يستطيع أن يحمي مقره فكيف يستطيع أن يحمي جيشه , فهل يعقل أن يبقى مثل هذا وزيراً للدفاع ؟؟؟؟؟

    وزير النفط ..

    يقول إبراهيم الحمدي ( تجريب المجرب خطأ والتصحيح بالملوث خطأ مرتين ) خالد بحاح كان في حكومة علي مجور وأحيل للهيئة العليا لمكافحة الفساد ولكي لا يحاكم تم تعيينه سفيراً لليمن في كندا , ثم عيّن مؤخراً وزيراً للنفط , كيف لفاشل أن ينجح وقد أثبت فشله وفساده ؟ فلماذا يـُعذّب المواطن اليمني بمثل هؤلاء , وبأي ذنب ٍ يعاقب المواطن اليمني بالفاسدين ؟ فهل يعقل لفاسد في الحكومة السابقة أن يكون مصلحاً في حكومة الوفاق ؟؟؟؟؟؟

    وزير المغتربين ...

    وزير يتعامل كشيخ , ويفضل أن ينادى بالشيخ , كيف يمكن أن يكون وزيراً لشريحة هي أقرب إلى المدنية . لم يـُهان المغترب اليمني في تاريخ غربته كما أهين في عهد هذا الوزير الشيخ , وكل همه هو إنشاء صندوق للمغتربين ليمتص ما تبقى من مدخراتهم وتعيين ملحقيات للمغتربين في الداخل والخارج وكل هم الوزير عقد صفقات خاصة به , ويريد أن ينشئ شركة لتفويج المغتربين إلى دول الخليج خاصة به كنوع من الإتجار بالبشر .. فهل يعقل أن يبقى هذا الشيخ وزيراً للمغتربين ؟؟؟؟؟

    وزير الداخلية ..

    مؤسس مشروع شهيد , من يحمل مشروع الموت لا يحمل مشروع الحياة , استكمل ما بدئه سلفه في تدمير الأجهزة الأمنية وتعيين عناصر ليس لديها الخبرة وهي قريبة أو متعاطفة مع تنظيم القاعدة , من المعروف أن الأجهزة الأمنية مهمتها كشف الجريمة قبل وقوعها لكن وزارة الداخلية عكست هذا المفهوم وأصبحت تكتشف الجريمة بعد وقوعها , ولم تقدم وزارة الداخلية مجرماً واحداً برغم كثرتهم , فهل يعقل أن يكون هذا وزيراً للأمن في الوقت الذي لا يجد المواطن اليمني أمناً ولا استقراراً ؟؟؟؟؟؟

    هذه بعض النماذج من حكومة فاسدة يشهد الله بذلك وملائكته ورسله والناس أجمعين. هذه نماذج مطروحة أمام رئيس الجمهورية لإقالة هذه الحكومة لأن مشكلة الشعب عنده حتى الآن وليست معه , فلا يجعل مشكلة الشعب معه ...

    بقلــم / سميـر السامعــي

    رئيس لجنة تقصي الحقائق




    صفحة للطباعة أرسل هذا المقال لصديق   



           
    المواضيع المرتبطة

    كتابات





    الرئيسية   |  أخبار المؤسسة   |  جديد المؤسسة   |  تواصل معنا   |
     جميع الحقوق محفوظة لدى مؤسسة البيت القانوني ومصمم الموقع  
    تصميم وتطوير المهندس /منصور الصلوي
    alselwi99@yahoo.com
    هاتف :770499512